الاحتلال يبعد الشاب حجازي أبو صبيح عن القدس لمدة 6 أشهر
December 8, 2015

أصدر ما يسمى "قائد المنطقة الداخلية يويل سطريك" قرارا يقضي بابعاد الشاب حجازي نظمي أبو صبيح عن مدينة القدس لمدة 6 أشهر، بحجة "الحفاظ على الأمن والأمان".

وقامت قوات الاحتلال(أفراد من القوات الخاصة والضباط والمخابرات) باعتقال الشاب حجازي أبو صبيح من شارع صلاح الدين بمدينة القدس، وقاموا باقتياده الى مركز شرطة المسكوبية بالقدس الغربية، وتم تسليمه قرار إبعاده عن مدينة القدس.

وجاء في قرار الابعاد الصادر بتاريخ 10-11-2015 ( حسب صلاحيتي لبند 6 و109-108 لقانون الدفاع (ساعة الطوارئ) 1945، ولأهمية الحفاظ على "امن الدولة والنظام وسلامة المجتمع، آمر بإبعاد حجازي ابو صبيح عن مدينة القدس،من تاريخ اصدار القرار لغاية 9-5-2016.

وحسب القرار( للشاب حجازي الحق بالاعتراض على قرار ابعاده حتى تاريخ 17-11-2015 (علما انه استلم القرار اليوم بعد حوالي شهر من صدوره والتوقيع عليه) وبالتالي لا يوجد إمكانية للاعتراض، بعد انتهاء المدة المخصصة لذلك.

وسلمت سلطات الاحتلال الأمر وخريطة للشاب أبو صبيح، قبل اخلاء سبيله من مركز "المسكوبية".