سلوان: أوامر اخلاء وبلاغات قضائية للاستيلاء على بنايتين سكنيتين
December 13, 2015

استصدرت جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية عن طريق "دائرة الإجراء" الإسرائيلية مؤخرا أمرا بإخلاء بناية سكنية وسلمت بلاغات قضائية لأفراد بناية أخرى تطالبها بالأرض المقامة عليها بنايتها، في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، بحجة ملكية الأرض للمستوطنين.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة- سلوان أن سلطات الاحتلال سلمت (أمر إخلاء) لأفراد عائلة يوسف بصبوص وأولاده، صادر عن دائرة الإجراء الإسرائيلية لصالح جمعية "عطيرت كوهنيم الاستيطانية"، بحجة أن الأرض تعود ملكيتها للمستوطنين منذ عام 1881، إضافة إلى فرض مبالغ مالية على العائلة "أتعاب محامين".

وأوضح رائد بصبوص – أحد أبناء يوسف بصبوص- أن أمر الإخلاء جاء باسم والده وأشقائه الثمانية من (الذكور والإناث)، وتمهلهم دائرة الإجراء الإسرائيلية 20 يوما لتنفيذ قرار الإخلاء.

 وأصدرت سلطات الاحتلال أمر الإخلاء بشكل غيابي شهر تموز الماضي، بحجة عدم تقديم عائلة بصبوص أي اعتراض على الدعوات القضائية التي تقدم بها جمعية "عطيرت كوهنيم".

والى ذلك أكدت عائلة بصبوص انها لم تستلم أي بلاغات قضائية من قبل جمعية "عطيرت كوهنيم"، وفوجئت بقرار الإخلاء لصالح المستوطنين، مضيفة انها ستتوجه للمحاكم والجهات المختصة لحماية استيلاء "عطيرت كوهنيم على عقارها الذي تملكه وتعيش فيه منذ عشرات السنين.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن بناية بصبوص المهددة بالإخلاء مكونة من 3 شقق سكنية ويعيش فيها ( رأفت وعائلته المكونة من 6 أفراد، ورائد وعائلته المكونة من 6 أفراد، ومحمد وزوجته).

عائلة الرجبي

كما سلمت جمعية "عطيرت كوهنيم " الاستيطانية أولاد المرحوم جبر عبد الفتاح الرجبي بلاغات قضائية تطالبها بالأرض الكائنة في حي بطن الهوى والمقام عليها بناية سكنية ، بحجة ملكية الأرض للمستوطنين.

وأوضح زهير الرجبي مسؤول لجنة حي (بطن الهوى) أن عائلة الرجبي تسلمت بلاغات قضائية باسم أبناء المرحوم الرجبي (15 فردا من الذكور والإناث) تطالبها بالأرض المقام عليها بناية سكنية مكونة من طابقين، كل طابق عبارة عن شقة سكنية، ويعيش فيها 3 عائلات، ويبلغ عددهم 15 فردا.-

مخطط الاستيلاء على 5 دونمات في حي بطن الهوى - سلوان

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن منازل عائلات بصبوص والرجبي المهددة تقع ضمن مخطط  “عطيرت كوهنيم” للسيطرة على 5 دونمات و200 متر مربع  من حي الحارة الوسطى منطقة "بطن الهوى"، والذي كشف عنه المركز في شهر أيار الماضي بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881، علما انها تقسم الى 6 قطع من الأراضي وأرقامها (73-75-88-95-96-97)، وتدعي جمعية “عطيرت كوهنيم” أن المحكمة الإسرائيلية العليا أقرت ملكية المستوطنين من اليمن لأرض بطن الهوى.

ولفت المركز أن الأرض مقام عليها ما بين 30-35 بناية سكنية، يعيش فيها حوالي 80 عائلة مؤلفة من 436 فردا، وجميع السكان يعيشون في الحي منذ عشرات السنين، بعد شرائهم الأراضي والممتلكات من أصحابها السابقين بأوراق رسمية.

وقال المركز أن محاولات المستوطنين للاستيلاء على الأراضي والعقارات في حي بطن الهوى بدأت منذ حوالي 8 سنوات، بطرق متعددة وملتوية، وسلمت العديد من العائلات التي تعيش "ضمن مساحة الأرض المهددة “إخطارات إخلاء”، وتمكن أغلبية من الحفاظ على عقاراتهم حتى اليوم، في حين تمكنت الجمعيات الاستيطانية من السيطرة على بعضها.4

بطن الهوى المخطط