الافراج عن قاصرين مقدسيين بشرط الحبس المنزلي والابعاد خارج القدس
December 15, 2015

قرر قضاة محكمة الصلح والمركزية الإفراج عن قاصرين مقدسيين، بشرط الحبس المنزلي والإبعاد خارج مدينة القدس.

وأوضح المحامي محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح قرر الإفراج عن الفتى شادي كليب بكفالة قيمتها 2500 شيكل، وبشرط الحبس المنزلي، والإبعاد الى مدينة حيفا.

كما قرر القاضي الإفراج عن الفتى مالك شقير بكفالة مالية قيمتها 7500 شيكل، وبشرط الحبس المنزلي والإبعاد الى أبو غوش، لافتا ان قاضي محكمة الصلح مدد توقيف الفتى لحين انتهاء الإجراءات القانونية، وقدم استئنافه على القرار لقاضي المحكمة المركزية، ووافق الأخير بدوره على الاستئناف.

كما قرر قاضي المحكمة المركزية الإفراج عن الفتى محمد العموري بكفالة مالية قيمتها 5 الاف شيكل، وكفالة طرف ثالث وبشرط الحبس المنزلي لحين انتهاء الإجراءات القانونية ضده.

وقرر القاضي تمديد توقيف علاء القاق وحسين صب لبن لتاريخ 19-1-2016، ومحمد هيموني لتاريخ 15-12-2015، وجلال البياع حتى انتهاء الإجراءات القانونية والقضائية ضده، والفتى محمد ناصر لتاريخ 7-1-2016.

ومدد قاضي المحكمة المركزية توقيف مجد مصطفى ومحمد عبيد لتاريخ 7-1-2016.

كما عقدت جلسة للفتية صالح اشتية ومحمد تايه ومراد علقم ومراد ياسين، وعينت لهم جلسات بتاريخ 22-2-2016.

كما مدد قاضي محكمة الصلح توقيف الشابين محمد حسن محمود، ومحمد عويسات لتاريخ 16-12-2015.

ومدد قضاة المحكمة المركزية توقيف الشبان فهمي هيموني لتاريخ 24-12-2015، ويحيى درباس وهاني ناصر لتاريخ 7-1-2016.

كما عقدت جلسات لكل من محمد جابر، وزيد الطويل، ويزن أيوب، وعينت لهم جلسة بتاريخ 22-2-2016.