شابان مقدسيان يعتصمان داخل الصليب الاحمر رفضا لقرار ابعادهما عن المدينة
December 26, 2015

تحت شعار" مش طالع" بدأ الشابان سامر أبو عيشة 28  عاماً، وحجازي ابو صبيح 33 عاماً، اعتصامهما المفتوح داخل مقر الصليب الأحمر في القدس، رفضا لقرارات ابعادهما عن مدينة القدس.

وأوضح الشابان أبو عيشة وابو صبيح انهما قررا الاعتصام داخل مقر الصليب الأحمر، لتكون رسالة لسلطات الاحتلال وللمؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية بأننا لن نرحل ولن نخرج من مدينة القدس، ولن نرضى بالقرارات العسكرية، فقرارات الإبعاد تهدد أي مقدسي بحجة "الأمن والأمان".

وأكد الشابان ان رفضهما لقرار الابعاد لا يهدف للنجاة الشخصية، انما رسالة "رفض لقرارات الاحتلال".

الشاب سامر أبو عيشة قال:" قرارات الابعاد هي وقف لحياة أي مقدسي وانتزاع له  من عمله وبيته هو تشبه الاعدامات الميدانية، نحن نرفض قرارات الابعاد، بغض النظر عن الاجراءات التي يمكن ان تتخذ ضدنا، نقولها اليوم "احنا من القدس مش طالعين" و "لا لكل سياسات الاحتلال".

وسلمت سلطات الاحتلال مؤخرا الشابين ابو عيشة وابو صبيح قرارا صادرا من ما يسمى "قائد المنطقة الداخلية يويل سطريك"، يقضي بابعاد ابو عيشة عن مدينة القدس لمدة 5 أشهر، وابو صبيح 6 أشهر، بحجة "الحفاظ على الأمن".، والقرارات هي استنادا للبند 6 و109-108 لقانون الدفاع (ساعة الطوارئ) 1945، ولأهمية الحفاظ على "امن الدولة والنظام و2016.