بلدية الاحتلال تزيل جداريات في حي وادي حلوة ببلدة سلوان
February 28, 2016

إزالت طواقم بلدية الاحتلال برفقة أفراد من القوات الإسرائيلية اليوم الأحد بعض الجداريات التي رسمت على جدران حي وادي حلوة ببلدة سلوان.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن مقاول بلدية الاحتلال برفقة مجموعة من العمال والقوات الإسرائيلية اقتحموا حي وادي حلوة وبحوزتهم أدوات الدهان، وشرعوا بإزالة "جداريات " لوحات رسمت على جدرانه، بحجة انزعاج المستوطنين من تلك الرسومات، وتقديمهم شكوى رسمية للبلدية حولها.

وأضاف المركز أن البلدية قامت بمسح جدارية "اشارة النصر والعلم الفلسطيني"، وخلال ذلك تصدوا السكان لطواقم البلدية ومنعوهم من اكمال مسح الجدرايات التي رسمت شهر آب الماضي.

وأوضح المركز أن الرسومات تم اختيارها بناء على رغبة سكان حي وادي حلوة الأكثر استهدافا من قبل قوات الاحتلال والجمعيات الاستيطانية لقربه من السور الجنوبي للمسجد الأقصى،علما ان بلدية الاحتلال وضعت جداريات مدخل الحي والتي تحاول إظهاره بأنه "حي يهودي للمستوطنين".

ولفت المركز أن مجموعة من الفنانين العالميين قاموا برسم  جداريات في حي وادي حلوة ، بدعم وشراكة "مركز مدى الإبداعي، واشتملت الجداريات على القضايا الوطنية، وبعض أحلام وآمال الشبان الفلسطينيين، ومن أبرزها "لوحة شجرة التين" والتي تشتهر بلدة سلوان بزراعتها، ورسمت على أوراقها 4 من الشهداء الفلسطينيين، وفي لوحة أخرى رسمت "عين سلوان ومسجد عين سلوان" والتي تسعى جمعية العاد الاستيطانية الى تهويدهما بكافة الطرق.

كما غطت الأعلام الفلسطينية وشعار "بحبك يا سلوان" العديد من الجدران، إضافة الى حق العودة، وحنظلة كما رسمت صورة للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش وخطت بعض أشعاره التي تؤكد على التمسك بالأرض والحفاظ

  12767740_10153299766852466_1459707649_n

12782414_10153299766832466_1852718746_n

12784417_10153299766927466_489440230_n

12804181_10153299766982466_1486753128_n

مركز معلومات وادي حلوة وشرطة