اعتقال الطفلين الذين تم دهسهما بواسطة رئيس المستوطنين
October 17, 2010

قامت قوات إسرائيلية  كبيرة باعتقال الطفل عمران منصور، 11 عاماً، من بيته في وادي حلوة في سلوان رغم وضعه الصحي السيء ومنعوا أي من والديه الحضور معه وطلبوا منهم القدوم لاحقاً الى محطة الشرطة. كما كانت الشرطة قد سلمت والد الطفل الآخر وهو إياد غيث أمراً لاستدعاء ولده لحضور قسم الشرطة للتحقيق معه، وقد أخلي سبيله بعد أن تم التحقيق معه، في حين أمرت النيابة بتحويل الطفل عمران منصور إلى المحاكمة، وقد تمت محاكمة الطفل فعلاً في نفس اليوم حيث قررت محكمة الصلح الإسرائيلية بأن يدفع ذوي الطفل غرامة مالية بلغت 2000 شيكل وكفالة 10000 شيكل تدفع في حال لم ينصع عمران لأوامر المحكمة، بالإضافة إلى ذلك قررت المحكمة أن يبقى عمران تحت الإقامة المنزلية بعد عودته من المدرسة وذلك لمدة 14 يوماً. يذكر أن كل من عمران وإياد قد تم دهسهما الأسبوع الماضي بواسطة رئيس جماعة المستوطنين، المدعو ديفيد بيري، والذي يترأس حملة تهويد سلوان منذ أواخر الثمانينيات من القرن الماضي.

يقول أحد  أقارب عمران منصور: " هم يحاولون تشويه حقيقة ان مستوطن قد دعس عمران ودليل عدم ثقتنا بشرطة إسرائيل انها لن تقدم اي مساعدة للطفل اننا لم نتقدم بشكوى لأن خبرتنا الماضية مع شرطة إسرائيل تقول لنا لا فائدة من تقديم الشكاوي ان كان المعتدي هو مستوطن وبالاخص في سلوان".