الاحتلال يحكم على فتى بالسجن ويمدد توقيف فتاتين
March 31, 2016

 

حكم قاضي محكمة الصلح على قاصر من بلدة سلوان بالسجن الفعلي، فيما قرر تمديد توقيف فتاة مقدسية لتقديم لائحة اتهام ضدها.

وأوضح المحامي محمد محمود أن القاضي حكم على الفتى جبريل الأعور بالسجن الفعلي لمدة 5 أشهر، و4 أشهر وقف تنفيذ لمدة عامين، وغرامة مالية قيمتها 3 آلاف شيكل.

واعتقل الأعور بتاريخ 21-11-2015، من داخل مدرسته في حي رأس العامود ببلدة سلوان.

فيما قدمت النيابة العامة تصريح مدعي عام لتقديم لائحة اتهام ضد الفتاة سندس سمير عبيد، ومدد القاضي توقيفها ليوم غدٍ الجمعة.

وأجل القاضي القاصرين محمد يغمور وعمر برقان لتاريخ 19-7-2016 ، وحسين صب لبن لتاريخ 21-4-2016 ، ومحمد هيموني لتاريخ 12-4-2016 ، وستكون الجلسات مخصصة لسماع الشهود.

وأضاف المحامي محمود أن جلسة عقدت للفتاة راما عبد اللطيف ، وقرر القاضي الإفراج عنها بشرط الحبس المنزلي والإبعاد الى قرية "عين نقوبا"، وتم تأجيل الإفراج لتاريخ 7-4-2016 لحين فحص مكان الإبعاد، كما عينت لها جلسة بتاريخ 13-4-2016 لقراءة لائحة الاتهام.

وأضاف المحامي محمود أن القاضي مدد توقيف الشاب عدي عبيد لتاريخ 4-4-2016، وأجل القاضي الشاب بشار جبارين لتاريخ 19-5-2016، وصبحي ابو خليفة لتاريخ 2-5-2016، ومالك عويسات لتاريخ 1-4-2016، والفتى أحمد الزعتري لتاريخ 5-4-2016،

وقرر القاضي الإفراج عن الشاب أحمد فرج دعنا، بكفالة مالية قيمتها 500 شيكل، وحبس منزلي لمدة 5 أيام، وكفالة طرف ثالث قيمتها 3 آلاف شيكل.

وقرر قاضي محكمة الصلح الإفراج عن القاصر أمير أبو جمعة ويوسف أبو الهوى، بكفالة قيمتها 500 شيكل، وكفالة طرف ثالث، الا ان الشرطة قدمت استئنافها على قرار الإفراج عن الفتى يوسف.