انفجار عبوة داخل حافلة "ايجد" بالقدس الغربية
April 18, 2016

 

أصيب نحو 21 إسرائيليًا نتيجة اندلاع النيران داخل حافلتين تابعتين لشركة "ايجد"- للمواصلات العامة في شارع "موشيه بارعام - حفرون" بالقدس الغربية.

وبعد اندلاع النيران داخل الحافلتين تضاربت الروايات الإسرائيلية حول سبب الانفجار، إن كان الحادث عملية فدائية أم خللاً فنياً، حتى صدر تصريح ضابط "لواء القدس" في الشرطة المفتش يورام هليفي، خلال مؤتمر صحفي قال فيه :"أن الحديث عن عبوة ناسفة انفجرت في الحافلة، ويجب فحص من أين أتت العبوة، ومن الذي وضعها، وكيف وصلت إلى الحافلة، والشبهات حول أحد الركاب الذي قام بوضعها وكان يجلس في الجزء الخلفي من الحافلة"، مشيراً الى أن هويته غير معروفة.

وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري :"وفقا للتحقيقات وفحوصات خبراء المتفجرات أكدت ان الانفجار ناتج عن عبوة ناسفة وضعت في القسم الخلفي من الحافلة، وهو ما ادى الى إصابة ركاب الباص واندلاع حريق داخله وحافلة أخرى ومركبة خصوصية."

وأضافت ان طواقم الإسعافات تعاملت مع 21 إصابة بينهم اثنان في حالة بالغة الخطورة، و7 متوسطة والباقي طفيفة .

وقالت الشرطة الاسرائيلية أن حريقا شب داخل حافلة ايجد التي تحمل الرقم 12 وأتى عليها بالكامل بعد وقوع الانفجار وانتقل الى حافلة اخرى كانت تسير خلفها واتت على الجزء الامامي منها، وإلى مركبات خصوصية أخرى.