تمديدات... افراجات مشروطة
April 25, 2016

 

 

مدد قضاة المحكمة المركزية والصلح توقيف فتية وشبان مقدسيين، فيما قرر الافراج عن آخرين بشروط.

وأوضح المحامي محمد محمود أن الشرطة الإسرائيلية قررت الافراج عن معتز أبو دياب 15 عاماً، وشقيقه يوسف 17 عاماً، دون قيد أو شرط.

كما قرر القاضي الافراج عن الشاب وديع توفيق ابو الحمص 25 عاما بشرط الحبس المنزلي لمدة 5 ايام وكفاله مالية قيمتها 5000 شيكل، واستدعى مخابرات الاحتلال والدة أبو الحمص للتحقيق،، كما قرر القاضي الإفراج عن الشاب نصر أبو خضير.

وأضاف المحامي محمود  أن القاضي قرر الإفراج عن الفتى عدي يوسف بكفالة مالية قيمتها 3 ألاف شيكل، وكفالة طرف ثالث، وحبس منزلي وإبعاد الى القدس القديمة، كما قرر الإفراج عن الشاب سلامة عبيد بكفالة مالية قيمتها 5 آلاف شيكل، وحبس منزلي.

كما أجل القاضي الفتية عبد الله أبو سبيتان و باسم سبيتاني و سراج أبو سبيتان و محمود أبو الهوى و عمر أبو الهوى من بلدة الطور لتاريخ 26-5-2016.

وأجل القاضي الفتية آدم أبو شمالة ، وأحمد أبو رومي، وأحمد أبو عويس لتاريخ 2-6-2016، ويزن نعاجي وعلي عطية ومحمد عطية لتاريخ 26-4-2016، ومحمود حجازي لتاريخ 8-5-2016، واسماعيل الكركي لتاريخ 26-4-2016، ومحمد يغمور وعمر برقان لتاريخ 19-7-2016، وحسين صب لبن لتاريخ 24-5-2016، ومحمد عيسى حتى نهاية الاجراءات القانونية ضده.

ومدد القاضي الشاب أحمد الكسواني ومحمد الشلبي لتاريخ 1-5-2016، ومعاذ عبد ربه لتاريخ 2-6-2016، وأمير درباس لتاريخ 27-4-2016، وقصي دنديس لتاريخ 2-5-2016.

استئناف للمحكمة العليا...

وأضاف المحامي محمود أن المحكمة العليا وافقت على الاستئناف الذي تقدم به على قرار المحكمة المركزية القاضي بسجن موكله بدوي أبو عصب 17 عاماً، لمدة 26 شهرا، وخفض القضاة حكمه لمدة 20 شهرا،  فيما رفضت المحكمة تخفيض الحكم على موكله مفيد عبيد وأبقت على قرار المحكمة المركزية بسجنه لمدة 5 سنوات.

ابعادات عن القدس والأقصى

وفي سياق متصل أفاد أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن قاضي محكمة الصلح قرر الافراج عن الشاب محمود أوشع منى 20 عاما بشرط دفع كفالة مالية بقيمة خمسة آلاف شيكل، وبشرط الابعاد عن الأقصى والطرقات المؤدية له لمدة شهر.

 وأضاف أبو عصب أن سلطات الإحتلال قررت إبعاد الأسير المقدسي المحرر روحي محمود روحي كلغاصي 19 عاما عن البلدة القديمة لمدة ثلاثة أشهر، كما ابعدت المقدسي المحرر أحمد شاويش عن القدس لمدة ثلاثة أشهر.