السجن المؤبد و20 عاماً على قاتل الطفل محمد أبو خضير
May 3, 2016

 

 

أصدرت المحكمة المركزية مساء اليوم الثلاثاء حكما بالسجن الفعلي على قاتل الطفل محمد حسين أبو خضير.

وأوضح المحامي مهند جبارة – محامي عائلة الشهيد أبو  خضير- أن هيئة المحكمة المركزية حكمت على يوسف حايم بن دافيد -قاتل الشهيد الطفل محمد أبو خضير- بالسجن المؤبد و20 عاماً بالتراكم، بعد إدانته (بخطف وحرق وقتل الطفل أبو خضير، ومحاولة خطف الطفل موسى زلوم من حي بيت حنينا، وحرق 3 مركبات لفلسطينيين في قرية صور)، كما فرضت المحكمة عليه غرامة مالية قيمتها 150 شيكل لعائلة أبو خضير، و20 ألف شيكل لعائلة زلوم، إضافة الى مصادرة مركبته التي نفذ فيها جريمته.

وأضاف جبارة أن اليوم وبعد النطق بالحكم على القاتل تم الانتهاء من المرحلة الأولى من الاجراءات القانوينة ضده، أما المرحلة الثانية ستكون مطالبة وزير الأمن الداخلي بهدم منزله، ومطالبة وزير الداخلية بسحب جنسيته، وهذه اجراءات اتخذت ضد الفلسطينيين.

ولفت جبارة ان النيابة العامة طالبت خلال جلسة اليوم بالحكم المؤبد على جريمة قتل أبو خضير و20 عاما على خطفه،و12 عاما لمحاولة خطف الطفل زلوم ،3 أعوام لحرقه مركبات لفلسطينيين، وبعد سماع ادعاءات الطرفين (النيابة ومحامي الدفاع عن القاتل) صدر الحكم بالسجن المؤبد و20 عاماً.

وكانت المحكمة المركزية قد حكمت على قريبي بن دافيد، مطلع شهر شباط الماضي، وفرضت عقوبة السجن المؤبد على أحدهما والسجن ل21 عاما على الآخر.

ويذكر أن بن دافيد والقاصرين خطفوا أبو خضير من حي شعفاط وأحرقوه حيا بعد أن اعتدوا عليه بالضرب ما أدى إلى استشهاده، في تموز العام 2014.