المحكمة العُليا توصي بتسليم جثامين الشهداء المقدسيين
May 5, 2016

أصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا اليوم الخميس، قرارا يوصي بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة جثامينهم، بشكل متواصل وتدريجي، لذويهم لدفنهم حسب الأصول الإسلامية، قبل شهر رمضان، جاء ذلك خلال جلسة لبحث الالتماس المطالب بتحديد موعد لتسليم الجثامين.

ومثّل أهالي الشهداء المقدسيين المحامي محمد محمود من مؤسسة الضمير، والمحامية سهاد بشارة من مؤسسة عدالة.

وأوضح المحامي محمود أن رئيس الحكومة تراجع عن قرار "عدم تسليم جثامين الشهداء" وأعاد الكرة الى ملعب وزير الأمن الداخلي ووزير الدفاع، مضيفا ان وزير الأمن الداخلي قبل بتوصية الشرطة بتسليم الجثامين.

وأضاف المحامي محمود أن المحكمة العليا أوصت بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال، وأن تأخذ الشرطة شهر رمضان بعين الاعتبار ومحاولة تسليم الجثامين قبل بدايته، وذلك حسب الأوضاع الأمنية في المدينة، وبناء على ذلك وعدت النيابة خلال جلسة المحكمة بالعمل لتسليم الجثامين قبل شهر رمضان.

كما اوصت المحكمة باستعجال تسليم جثامين الشهداء التي لم تُحرر رغم توقيع الاتفاقيّات مع العائلات سابقًا وهم ( عبد المحسن حسونة، محمد عبد نمر، حسن مناصرة)، وبعدها سيتم التسليم حسب الأقدمية، وأن يتم اخراج الجثامين من الثلاجات قبل 48 ساعة من تسليمها.

تواصل سلطات الاحتلال احتجاز 12 شهيدا مقدسيا في الثلاجات،وهم : 

1. الشهيد ثائر أبو غزالة 19 عاماً
2. الشهيد الطفل حسن مناصرة 15 عاماً.
3. الشهيد علاء أبو جمل 32 عاما.
4. الشهيد بهاء عليان 22 عاما.
5. الشهيد الطفل معتز أحمد عويسات 16 عاما.
6. الشهيد محمد عبد نمر 37 عاما.
7. الشهيد عبد المحسن حسونة 21 عاما.
8. الشهيد محمد أبو خلف 20 عاماً.
9. الشهيدة فدوى أبو طير 51 عاما.
10. الشهيد فؤاد أبو رجب 21 عاما.
11. الشهيد محمد جمال الكالوتي 21 عاما.
12. الشهيد عبد الله صالح ابو خروب 19 عاماً.