صور: الاحتلال يهاجم جنازة المرحومة جميلة الأعور بالقنابل الصوتية
May 11, 2016

هاجمت قوات الاحتلال مساء اليوم الأربعاء جنازة المرحومة جميله إبراهيم عاصي اﻻعور"أم حميد" 89 عاماً، فور وصولها إلى مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، لمواراتها الثرى بعد الصلاة عليها في مسجد عين اللوزة، ببلدة سلوان.

وأوضح طاقم مركز معلومات وادي حلوة أن جنود الاحتلال حاصروا مقبرة باب الرحمة لدى وصول جثمان المرحومة "أم حميد"، وحين وصول الجثمان ومحاولة دفنه في القبر وجه جنود الاحتلال الشتائم والألفاظ النابية للمشعيّن ، ثم اعتدوا عليهم بالقنابل الصوتية والهراوات، وأخلوهم بالقوة من المقبرة بحجة أن الأرض مصادرة ويمنع الدفن فيها.

وأضاف طاقم المركز أن جنود الاحتلال أغلقوا باب المقبرة، فيما لا يزال يتواجد جثمان المرحومة مع عدد قليل من أفراد العائلة فيها،  والعشرات من المشعين يتواجدون في شارع التربة.

وبعد حوالي نصف ساعة من الاعتداء على الجنازة سمحت سلطات الاحتلال بدفن المرحومة الأعور، بعد تأكد الضابط المسؤول بأن منطقة القبر غير مصادرة ويسمح الدفن فيها.

ولفت المركز أن جنود الاحتلال قاموا قبل أسبوعين بمهاجمة المشيعين في جنازة المرحوم جمال محمد العباسي، في مقبرة باب الرحمة، وأصيب العشرات منهم بحالات اختناق ورضوض مختلفة.

المرحوم جميلة الأعور هي زوجة المرحوم داود قراعين، من سكان حي عين اللوزة ببلدة سلوان.