إردان يأمر بوقف إعادة الجثامين - المحامي محمود يؤكد التزام عائلة أبو جمل بشروط تشيّع جثمان الشهيد علاء
May 24, 2016

رفض محامي مؤسسة الضمير محمد محمود ادعاءات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "غلعاد أردان"، بعدم التزام عائلة الشهيد علاء أبو جمل بشروط تشيّع الجثمان، وعليه أوعز للشرطة بالتوقف عن إعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين إلى عائلاتهم في القدس.

وأكد المحامي محمود – الذي رافق عملية تسليم وتشيّع الشهيد أبو جمل- أن ادعاءات أردان باطلة ولا أساس لها من الصحة، وجاءت بعد ضغوطات إعلامية إسرائيلية معنية بالمماطلة بتسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين.

وأضاف المحامي محمود أن عائلة أبو جمل التزمت بكافة الشروط التي فرضت عليها، بداية من قيام اثنين من أفراد العائلة بتشخيص الجثمان في مركز شرطة عوز مدخل قرية جبل المكبر، ثم تسليمه باب المقبرة، وتشّيعه فور استلامه، إضافة الى دفع كفالة قيمتها 40 الف شيكل.

وأوضح المحامي محمود أن 50 فردا من عائلة أبو جمل شاركوا في تشيَع الجثمان، والشبان الذين تواجدوا في محيط الجنازة كانوا قد شاركوا بالصلاة على الشهيد علاء وتوديعه فقط ولم يدخلوا المقبرة، واحترموا الوضع القائم والشروط المفروضة على العائلة.

وتابع المحامي محمود أن أفراد من القوات الخاصة والمخابرات تواجدوا في محيط المقبرة، ودخول المشيّعين الى المقبرة كان تحت أعين الشرطة التي أكدت بعد انتهاء الدفن التزام عائلة أبو جمل بالشروط وعدم الإخلال بها.

وأضاف المحامي محمود أن وزير الأمن أردان يتواجد خارج البلاد، وإيعازه للشرطة بالتوقف عن إعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين كتبه على صفحته على موقع "فيسبوك"، أما الشرطة لم تبلغه بأي قرار قد يؤدي الى تعطيل عملية تسليم جثامين الشهداء المقدسيين لذويهم، حسب توصية المحكمة الإسرائيلية العليا.

وقال المحامي محمود أن وزير الأمن أردان وفور عودته الى البلاد، سيعمل على عقد اجتماع مع الشرطة والمخابرات والضباط الذين أشرفوا على تسليم جثمان الشهيد أبو جمل، وخلاله سيتم وضعه في صورة وحقيقة الوضع، بالتزام العائلة بكافة الشروط وعدم الاخلال بها.

وزعم إردان أن عائلات الشهداء 'كذبت على المحكمة العليا"، بعد أن تعهدت بالالتزام بمطالب الشرطة وخسارة أن المحكمة العليا صدقها وضغط على الشرطة لكي تسلم الجثامين قبل حلول شهر رمضان'.

وتواصل سطات الاحتلال احتجاز 6 جثامين لشهداء مقدسيين وهم: 

  1. الشهيد ثائر أبو غزالة 19 عاماً
  2. الشهيد بهاء عليان 22 عاما.
  3. الشهيد عبد المحسن حسونة 21 عاما.
  4. الشهيد محمد أبو خلف 20 عاماً.
  5. الشهيد محمد جمال الكالوتي 21 عاما.
  6. . الشهيد عبد الله صالح ابو خروب 19 عاماً.