مهرجان الأنوار الإسرائيلي .. تهويد لمدينة القدس
May 29, 2016
  • مهرجان الأنوار التهويدي في محطاته المختلفة

تتواصل فعاليات "مهرجان الأنوار الإسرائيلي" في مدينة القدس ، لليوم الخامس على التوالي، بتنظيم من ما يسمى "سلطة تطوير القدس، وبلدية القدس، ومكتب "القدس والتراث"، وبإدارة وإنتاج "الشركة البلدية أريئيل"، وبدعم من "وزارة السياحة، سلطة الآثار.

واشتمل المهرجان التهويدي في عامه الثامن على 30 موقعا موزعين على 5 مسارات، تضم عروضات وفعاليات فنية بالإضاءة والموسيقي، وتركز هذه المسارات على الأماكن التاريخية العربية في المدينة، ابتداء من مغارة سليمان مرورا بباب العمود وباب الجديد والخليل وميدان عمر بن الخطاب وصولا الى باب النبي داود، إضافة الى مسارات داخل البلدة القديمة في حارة الأرمن والحي اليهودي ،  ومسارات أخرى في شارع يافا.

وتحاول سلطات الاحتلال من خلال مهرجان الأنوار السنوي إظهار مدينة القدس بأنها يهودية، كما تحاول إلغاء الحضارة والتاريخ العربي الفلسطيني بالمدينة، كما تحشد الآلاف من الإسرائيليين لزيارة القدس للمشاركة في أيام المهرجانات.

وتوزع الجهات المنظمة للمهرجان نشرات باللغات العربية والانجليزية والعبرية، وجميع أسماء الشوارع والطرقات كتبت حسب المسميات الاسرائيلية التهودية، ومنها حائط البراق- حائط المبكى –الهيكل، شارع الواد "هجايا"، شارع خان الزيت "بيت هباد"، باب السلسلة "شارع هاشلشيلت"، بلدة سلوان" عير دافيد"، باب النبي داود "باب صهيون" ، شارع وادي حلوة ببلدة سلوان" شارع معاليه هشالوم" ، مغارة الكتان " مغارة صدقياهو "، باب الجديد" "شاعر هحداش"، مأمن الله" مميلا" ، طريق الباب الجديد" جادة النخيل – شارع هتسنحنيم".

ويشارك في المهرجان – الذي أصبح من مهرجانات الضوء العالمية- فرق عالمية.