بعد 7 أشهر بالحبس الفعلي والمنزلي- تبرئة فتى من التهم الموجهة ضده
June 21, 2016

برأ قاضي محكمة الصلح اليوم الثلاثاء الفتى مالك شقير 16 عاماً، من التهمة الموجهة ضده، بعد قضائه 7 أشهر بين الحبس الفعلي والمنزلي.

وأوضح المحامي محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح قرر تبرئة موكله الفتى شقير من تهمة "إلقاء الحجارة في قرية جبل المكبر"، وذلك بعد جلسة خصصت مؤخرا لسماع الشهود لأفراد الشرطة الذين قاموا باعتقاله شهر تشرين ثاني الماضي أثناء توجهه الى منزله، وتبين خلال ذلك تناقضات كبيرة في أقوال الشرطة.

وأضاف المحامي محمود أن موكله أجل لتاريخ اليوم لاصدار الحكم بحقه، وتم تبرئته من جميع التهم الموجهة ضده.

ولفت المحامي محمود أن موكله اعتقل بتاريخ 19-11-2015، بعد مغادرته المدرسة متوجها الى منزله في جبل المكبر، وأصيب حينها بعيار مطاطي في قدمه، وبقي قيد الاعتقال لتاريخ 14-12-2015 وافرج عنه حينها بكفالة مالية وبشرط الحبس المنزلي والابعاد الى قرية أبو غوش.

وأضاف المحامي محمود أن المحكمة وافقت بعد عدة طلبات تقدم بها على عودة موكله شقير الى منزله في قرية جبل المكبر مطلع شهر نيسان الماضي، كما سمحت له بالذهاب فقط الى مدرسته مع مرافق.