صور: ربع مليون مصل يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى.. وقفة للمطالبة بجثامين الشهداء المحتجزين
June 24, 2016

أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود الإسرائيلية التي حالت دون وصول أهالي الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن 250 ألف مصل (ربع مليون) أدى صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في الأقصى.

ومنعت قوات الاحتلال الرجال الذين تقل أعمارهم عن ال45 عاماً من أهالي الضفة الغربية، من الدخول إلى القدس عبر الحواجز المنصوبة على مداخلها، بحجة عدم حصولهم على "تصريح لدخول المدينة"، فيما سمح ل300 مصل من قطاع غزة بدخول القدس وصلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وشدد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري على ضرورة شد الرحال في الأقصى خلال شهر رمضان وطوال أيام السنة، كما طالب المسؤولين الفلسطينيين وضع فلسطين والقدس والأقصى على رأس أولوياتهم وإنهاء الانقسام بشكل فوري.

وتحدث عن عمل إسرائيل بشكل متسارع ومتواصل لتهويد مدينة القدس ومصادرة أراضيها وبناء المستوطنات فيها، وحذر الشيخ من الحفريات الاسرائيلية أسفل المسجد الأقصى والتي تهدد المسجد وساحاته والابينة المحيطة، كما حذر من دعوة حاخام إسرائيل بجواز تسميم المياه للفلسطينيين.

وقفة للمطالبة بجثامين الشهداء... شهدائنا ليسوا أرقاما ولن يكونوا

ومن جهة ثانية نُظم في المسجد الأقصى المبارك وقفة للمطالبة بجثامين الشهداء المحتجزين، ورفعت خلال الوقفة شعارات كتب عليها أسماء الشهداء المحتجزين في الثلاجات منذ أشهر، كما رفعت صور الشهداء، كما رفعت صورة تضم صور الشهداء المحتجزين وأسمائهم وتاريخ استشهادهم، وكتب عليها " شهدائنا ليسوا أرقاما ولن يكونوا... لنا أسماء ولنا وطن".

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز 8 شهداء في الثلاجات، ارتقوا خلال الأشهر الأخيرة وتماطل سلطات الاحتلال في تسليمهم، وهم الشهيد ثائر أبو غزالة، الشهيد بهاء عليان، الشهيد عبد المحسن حسونة، الشهيد محمد أبو خلف، الشهيد محمد الكالوتي، الشهيد عبد المالك أبو خروب، الشهيد عبد الحميد أبو سرور، الشهيدة أنصار هرشة.