الاحتلال يُرحل شابين بريطانيين الى بلادهما وحرمانهما من الاعتكاف بالأقصى.. وتمديد توقيف ارتيري
June 27, 2016

قررت سلطات الاحتلال مساء أمس الأحد، إبعاد بريطانيين إلى بلادهما، عقب اعتقالهما في ساحات المسجد الأقصى، كما قررت إبعاد فلسطيني الى مدينته طولكرم وعدم السماح له بالتواجد في القدس.

وأوضح المحامي محمد محمود أن الشرطة الإسرائيلية قررت مساء أمس ترحيل جلقان حيدرقان، ومحمد فروخ وهما من بريطانيا الى بلادهما، وعدم التواجد في القدس، حيث تم الإفراج عنهما من مركز التوقيف الى المطار.

كما قررت الشرطة الإفراج عن محمد طالب ناصيف بشرط عدم التواجد في العودة، والعودة الى طولكرم.

وأضاف المحامي محمود أن الشرطة مددت توقيف محمد عثمان محمد 22 عاما من اريتريا، و إحسان جرار من مدينة رام الله ليوم الثلاثاء القادم.

واعتقل الشبان صباح أمس الأحد (26-6-2016)، عقب اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، واعتدائها على المصلين الصائمين المعتكفين في المسجد، وخلال ذلك أصيب العشرات من المصلين بالأعيرة المطاطية وبحالات اختناق ورضوض وحروق مختلفة.