الاحتلال يفرج عن طفلين مقدسيين بعد احتجازهما عدة ساعات بتهمة "القاء الحجارة"
July 12, 2016

أفرجت شرطة الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين عن طفلين مقدسيين، بعد اعتقالهما والتحقيق معهما عدة ساعات بتهمة "إلقاء الحجارة".

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن الشرطة الإسرائيلية أخلت سبيل الطفلين أيوب درباس 11 عاماً، ومحمود مروان عودة 12 عاماً، بعد التحقيق معهما في مركز شرطة "شارع صلاح الدين" بتهمة إلقاء الحجارة في قرية العيسوية.

وأوضح والد الطفل أيوب للمركز أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل جد الطفلين (درباس وعودة) تزامنا مع التحضير لحفل بمناسبة نتائج التوجيهي بحجة إلقاء الحجارة باتجاه القوات خلال تواجدها في شوارع قرية العيسوية عند حوالي الساعة السابعة مساء أمس، ورغم نفي العائلة والطفلين الحجة الإسرائيلية إلا أن القوات أصرت على اعتقالهما .

وأضاف والد أيوب أن القوات اقتادت الطفلين بسيارة الشرطة بمفردهما ورفضت مرافقتهما من قبل العائلة، وتم اخبره انه سيتم احتجازهما في مركز المسكوبية بالقدس الغربية، وبعد توجه العائلة الى المركز تبين إنهما نقلا إلى شرطة "شارع صلاح الدين".

وأضاف درباس أن الشرطة حققت مع الطفلين بمفردهما ولم تسمح لأحد من أفراد عائلتهما بالتواجد معهما خلال التحقيق.

وأوضح درباس أن الشرطة أفرجت عن طفله دون قيد أو شرط، كما أخلت سبيل الطفل محمود بكفالة مالية قيمتها 1000 شيكل.