بعد 10 أشهر بالحبس المنزلي: الفتى فادي الشلودي يسلم نفسه لقضاء حكمه البالغ 100 يوم
August 13, 2016

 

 

يسلم الفتى فادي حمزة الشلودي 14 عاماً، يوم غدٍ الأحد ( 14-8-2016)، نفسه لإدارة سجن المسكوبية، ليقضي محكومتيه البالغة 100 يوم، بتهمة "إلقاء الحجارة باتجاه القوات الإسرائيلية" في بلدة سلوان.

وأوضحت والدة الفتى الشلودي ان نجلها فادي اعتقل بتاريخ 21-10-2015، بتهمة إلقاء الحجارة في سلوان، وأفرج عنه بشرط الحبس المنزلي والإبعاد عن المنزل الى بيت عمه، ثم سمح له بالعودة الى منزله الا ان النيابة العامة والقضاة رفضوا تخفيف شروط الحبس المنزلي المفروض عليه طوال الأشهر الماضية.

وأضافت والدة فادي أن قاضي محكمة الصلح حكم على نجلها نهاية شهر حزيران الماضي بالسجن الفعلي لمدة 100 يوم، و5 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات، وغرامة 2400 شيكل، وفرض عليه تسليم نفسه للشرطة منتصف شهر آب الجاري.

وأضافت والدة فادي أن نجلها حُرم من الذهاب الى مدرسته العام الماضي، كما سيحرم من الالتحاق بالعام الدراسي القادم، خلال الأشهر الأولى، وقالت:" الاحتلال حرم فادي حق التعليم وحق التنقل والحركة، وحق اللعب مع أصدقائه، أو الوقوف خارج منزله، وذلك أثر على نفسيته سلبا".

أما والدة الفتى فادي، فاعتقلت مع نجلها ، ووجهت لها تهمة "التحريض على إلقاء الحجارة"، وبعد اعتقالها لمدة شهر ونصف، أخلي سبيلها بشرط الحبس المنزلي، ولا تزال تنتظر حكمها، وترفض النيابة العامة تخفيف الحبس المنزلي المفروض عليها.