الافراج عن الصحفية سماح دويك بعد قضائها محكوميتها البالغة 6 أشهر... الحكم على شابين
September 19, 2016

أفرجت إدارة سجن الشارون اليوم الاثنين عن الصحفية المقدسية سماح علاء الدين دويك 25 عاماً، بعد قضائها 6 أشهر داخل سجون الاحتلال، بتهمة "التحريض على الفيسبوك".

واستقبلت الصحفية دويك أمام باب سجن الشارون، من العائلة والأصدقاء، بعد تأخير موعد الإفراج عنها عدة ساعات، ثم توجهت دويك الى المسجد الأقصى المبارك، ومنه الى منزلها في حي رأس العامود ببلدة سلوان.

واعتقلت الصحفية دويك بتاريخ 10/4/2016، بعد اقتحام منزلها ومصادرة بعض محتوياته من "أجهزة نقالة وحاسوب وكتب"، وعقدت لها عدة جلسة حتى قدمت لها لائحة اتهام تتحدث عن 18 منشورًا نشرتهم من خلال حسابها الخاص على "الفيسبوك" عن "الشهداء والانتفاضة.."

وحرمت عائلتها في بداية اعتقالها من زيارتها داخل السجن، وكانت تتمكن من رؤيتها والاطمئنان عليها خلال جلسات المحاكم .

الحكم على شابين

من جانبه أوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن المحكمة المركزية حكمت على الشاب يوسف ربحي مرتضى رجبي (19 عام) من سكان البلدة القديمة، بالسجن الفعلي لمدة 9 سنوات، لافتا انه أعتقل بتاريخ 24/11/2015 و إدانته المحكمة بحيازة سكين ومحاولة طعن، و قد تنقل في عدة سجون ويقبع حاليا في سجن ريمون الصحراوي.

كما حكمت المحكمة على الشاب أسامة محمود رجبي 23 عاما من البلدة القديمة، بالسجن الفعلي لمدة 5 سنوات و3 أشهر، واعتقل أسامة بتاريخ 8/9/2015 و أدانته المحكمة بعدة تهم تتعلق بالمسجد الأقصى المبارك، و قد تنقل في عدة سجون و يقبع حاليا في سجن نفحة