اعتقالات واستدعاءات لشبان مقدسيين.. والافراج عن والد الشهيد أبو صبيح
October 9, 2016
  • صورة للتوضيح

شنت قوات الاحتلال مساء اليوم الأحد، حملة اعتقالات واستدعاءات لشبان مقدسيين، فيما مددت توقيف مدير نادي الأسير بالقدس.

وقال محامي نادي الأسير الفلسطيني في القدس مفيد الحاج ، أن شرطة الاحتلال مددت اعتقال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس "45 عاماً"، بذريعة استكمال التحقيق معه، موضحاً أن التهمة الأولية التي قدمت بحقه تتعلق بإعاقة عمل الشرطة.

وذكر نادي الأسير في بيانه، أن قوات الاحتلال اعتدت على قوس واعتقلته اليوم في البلدة القديمة، قبل أن يتم تحويله لاحقاً إلى مركز شرطة الاحتلال في القشلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت مجموعة من الشبان، فيما استدعت آخرين، وعرف منهم : الحاج نهاد زغير، طارق أبو صبيح، سامر البيتوني، محمد الدقاق، أحمد الشاويش، ومحمود غيث.

وأفرجت مخابرات الاحتلال مساء اليوم عن صبيح أبو صبيح – والد الشهيد مصباح- بعد التحقيق معه عدة ساعات، وأخبرته بقرار منع إقامة بيت عزاء للشهيد في مدينة القدس.

عملية الشهيد مصباح أبو صبيح

الشهيد مصباح أبو صبيح نفذ عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح، حيث أطلق النار باتجاه محطة القطار الخفيف أدت إلى مقتل مستوطنة وأصاب عدة أشخاص آخرين، ثم سار بسيارته وأطلق النار باتجاه مركبة تقل مستوطنة أصابها بجراح، وواصل سيره ولاحقته قوات الاحتلال الخاصة واشتبك معهم وقتل أحدهم ثم ارتقى شهيدا.

مواجهات في سلوان

واندلعت مساء أمس مواجهات في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، وأطلقت القوات بصورة عشوائية القنابل الغازية والصوتية والأعيرة المطاطية، فيما أغلق الشبان بعض الشوارع بالإطارات المشتعلة، وخلالها قامت القوات الإسرائيلية بنصب حواجزها وتوقيف الشبان وتحرير هوياتهم، كما اعتدت القوات على شاب في حي الحارة الوسطى بالبلدة، وأصيب خلال المواجهات شابين احدهما بعيار مطاطي في الصدر والأخر بشظايا قنبلة صوتية بالرقبة.

الطور

كما ألقت قوات الاحتلال مساء اليوم القنابل الصوتية في بلدة الطور بصورة عشوائية.