الحكم على مقدسي لنقله منفذي عملية بالقدس... والحكم على الناشط أبو عيشة
October 10, 2016

حكم قاضي محكمة "الصلح الإسرائيلية" اليوم الإثنين على الأسير المقدسي خميس السلايمة 57 عاماً، بالسجن الفعلي لمدة عامين.

وأوضح محامي نادي الأسير مفيد الحاج، أن قاضي محكمة الصلح حكم على المواطن خميس السلايمة بالسجن الفعلي لمدة عامين، بعد ادانته بأنه " أقلّ ثلاثة شبان فلسطينيين نفذوا عملية في منطقة باب العمود بالقدس شهر شباط الماضي،  أدت الى مقتل مجندة إسرائيلية من وحدة حرس الحدود وإصابة أخرى.

ونسبت للمواطن السلايمة تهمة "التسبب بالموت جراء الإهمال"، بادعاء بأن السلايمة نقل منفذي العملية الثلاثة من حي بيت حنينا شمال القدس الى قرية العيسوية، والشبان هم أحمد ناجح أبو الرب (21 عامًا) ومحمد أحمد كميل (20 عامًا) وأحمد راجح زكارنة (22 عامًا) من بلدة قباطية والذين استشهدوا بنيران قوات الاحتلال.

ومن جهة ثانية أفاد أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الاسرى أن محكمة الصلح حكمت قليل على الأسير المقدسي سامر حسام صالح أبو عيشة 29 عاماً بالسجن الفعلي مدة 20 شهرا، وكان سامر قد أختطف من داخل مؤسسة الصليب الأحمر بتاريخ 6/1/2016 بعد أن رفض قرارا بإبعاده عن مدينة القدس .