بعد الطعن بالأدلة - قرار بالافراج عن شاب مقدسي بعد اتهامه "بالتخطيط لتنفيذ عملية"
December 14, 2016
  • صورة للتوضيح

قرر قاضي محكمة الصلح اليوم الأربعاء الإفراج عن الشاب أمين حامد 19 عاماً، بعد الطعن بالأدلة التي قدمتها النيابة العامة لاعتقاله وتقديم لائحة اتهام ضده.

وأوضح المحامي محمد محمود أن النيابة العامة قدمت نهاية الأسبوع الماضي لائحة اتهام ضد 8 شبان فلسطينيين من بلدة صور باهر والشيخ جراح تضمنت "التخطيط لتنفيذ عمليات من ضمنها إطلاق نار على معسكر للجيش الإسرائيلي شمال مدينة القدس"، وحسب اللائحة  فإن بعض الشبان كانوا في السجن خلال عام 2015 بتهمة "المشاركة في تظاهرات وإلقاء حجارة"، وخلال تواجدهم في السجن اتفقوا على تشكيل خلية بعد خروجهم وتنفيذ عمليات مختلفة ضد قوات الاحتلال.

وأضاف المحامي محمود أن جلسة "طعن بالأدلة" عقدت اليوم لموكله الشاب أمين حامد، وبعد تصوير الملف تبين أن الشاب لم يكن يتواجد مع الشبان الآخرين -الذين قدمت ضدهم لائحة الاتهام- في ذات السجن، وهذا يدل على إخفاق النيابة وإخفائها معلومات لاستمرار اعتقاله لمدة 10 أيام وتقديم لائحة اتهام ضده.

وأضاف المحامي محمود أن النيابة وافقت على الإفراج عن موكله الشاب أمين حامد بشرط الحبس المنزلي حتى تقديم "طلب لإلغاء لائحة الاتهام المقدمة ضده".