اصابة الفتى فهمي جويلس بكسور ونزيف بالجمجمة
December 14, 2016

يرقد الفتى فهمي إياد جويلس 13 عاماً، في مستشفى هداسا عين كارم، للعلاج، بعد إصابته بشظايا رصاص الاحتلال في شارع الواد بالقدس القديمة.

وأوضح إياد جويلس والد الفتى أن نجله فهمي كان قد أنهى دوامه المدرسي في مدرسة العمرية بالقدس القديمة، وكان هو وشقيقه نور 10 سنوات في طريقهما الى المنزل، لكن خلال سيرهما في شارع الواد – البلدة القديمة، أطلق جنود الاحتلال الرصاص بشكل عشوائي ومكثف باتجاه الشاب الفلسطيني حمّاد الشيخ، بحجة تنفيذه عملية طعن لجنود الاحتلال.

وأضاف جويلس أن نجله فهمي أصيب بشظايا رصاصة في رأسه أدت إلى إصابته بكسور ونزيف في الجمجمة، ومن المقرر أن يخضع يوم غد لعملية جراحية في مستشفى هداسا عين كارم.

وأوضح جويلس أن شقيقه نور ابلغ أخواله الذين يعملون في شارع الواد بإصابة فهمي، وقاموا بدورهم بالاتصال بنا وإخبارنا بالموضوع.

وأضاف جويلس أن نجله نقل بسيارة الإسعاف الى مستشفى هداسا العيسوية، ثم الى مستشفى عين كارم، مضيفا ان الشرطة حضرت الى المستشفى بعد وصول نجله اليه.