محدث- صور: بؤرة استيطانية جديدة لجمعية العاد في سلوان بعد تسريبها من مالكها
December 30, 2016

محدث – تسريب

قام حراس المستوطنين المسلحين عصر اليوم الجمعة بالانتشار في البؤرة الاستيطانية الجديدة الكائنة في حي وادي حلوة ببلدة سلوان التي تم تسريبها لجمعية العاد الاستيطانية في ساعات الفجر الأولى.

وقال مركز معلومات وادي حلوة- سلوان أن بناية سكنية في حي وادي حلوة ببلدة سلوان سُربت فجر الجمعة لجمعية العاد الاستيطانية، مؤلفة من طابقين مساحتها الإجمالية  160 متراً مربعاً.

وأضاف المركز أن العقار انتقلت ملكيته خلال السنوات الماضية بين عائلات (أبو ارميلة ومسودة والرجبي والجعبري)، وسكنته عدة عائلات أخرى "بعقد أجار واستئجار" خلال السبع سنوات الماضية، ويوم أمس الخميس قامت احدى السيدات بتغيير أقفال المنزل .

وفي متابعة للعقار المُسرب... وحسب ما قالت عائلة الرجبي أن " حسام رضوان الرجبي" قام بشراء المنزل في حي وادي حلوة قبل 7 سنوات، وعاش فيه مع اسرته عدة سنوات، ونهاية تموز 2015 قام ببيعه للمدعو مهران الجعبري.

وأبرزت عائلة الرجبي ورقة حصلت عليها من محافظة القدس عن طريق" مهران محمد الجعبري"، بعنوان " إذن شراء- للمواطن مهران محمد يونس الجعبري"... تفيد بعدم وجود أي مانع من قبل محافظة القدس لمنح "مهران الجعبري من سكان مخيم شعفاط- القدس" اذن شراء قطعة أرض رقم (34-1) حوض (30124) سلوان- وادي حلوة، من البائع حسام رضوان الرجبي.

 وأضافت عائلة الرجبي أن مهران الجعبري سلم حسام رضوان الرجبي الورقة الصادرة عن المحافظة –حسب ما أخبره الجعبري بذلك-، وبعد حوالي أسبوعين، تمت عملية البيع والشراء بين الرجبي والجعبري تمت بتاريخ 27-7-2015، وتم تسليم العقار للجعبري.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن العشرات من أفراد قوات الاحتلال الخاصة المُقنعة برفقة المستوطنين اقتحموا حي وادي حلوة بالبلدة، واغلقوا مدخل حوش "الفاخوري" بشاحنة ومنعوا السكان من الاقتراب من المكان، ثم سيطروا على العقار، بعد دخوله من بابه الرئيسي.

ولفت المركز أن المستوطنين اقتحموا حي وادي حلوة في ساعات مساء أمس الخميس، وتوزعوا على عدد من البؤر الاستيطانية التي تم تسريبها خلال الفترة الماضية، وبعد منتصف الليل اقتحموا العقار بمساندة القوات الخاصة.

ولفت المركز أن هذه البؤرة الاستيطانية هي الأولى في "حوش الفاخوري" بحي وادي حلوة، وقامت سلطات الاحتلال الأربعاء بتركيب كاميرات مراقبة على مدخل الحي بصورة مفاجئة.