مستوطنون يسيطرون على غرفة ومخزن وساحة في سلوان... وعائلة صلاح حبيسة منزلها!
February 10, 2017

استولى مستوطنون فجر اليوم الجمعة على غرفة سكنية ومنافعها ومخزن وساحة، في حي وادي حلوة ببلدة سلوان.

وأوضح شهود عيان لمركز معلومات وادي حلوة أن مجموعة من المستوطنين برفقة قوات الاحتلال اقتحموا حوش قراعين في حي وادي حلوة مستخدمين الكشافات الضوئية، وحاصروه بالكامل، واستولوا على غرفة سكينة ومخازن معروفة باسم "ياخورات كانت تستخدم لتربية المواشي"، وخلال ذلك شرعوا بتغيير أبواب وأقفال ووضع الشبك.

وأوضح المركز أن المستوطنين سيطروا على الغرفة السكنية ومساحتها حوالي 30 مترا مربعا، وساحة خارجية مساحتها حوالي 50 مترا مربعا تعتبر الممر للغرفة ولمنزل عائلة الحاج عزات صلاح  76 عاما الذي يعيش فيه مع عائلته، وتعود ملكية العقار للمدعو عارف قراعين.

وأضاف المركز ان المستوطنين اقتحموا مخازن مساحتها حوالي 200 متر مربع، وخلال ذلك تمكن السكان من التصدي لهم وإخراجهم من جزء منها حيث لا يحق للمدعو عارف قراعين التصرف بها، وبقي حوالي 50 مترا مربعا مع المستوطنين، وعليه توجه أفراد من عائلة قراعين للمحكمة صباح اليوم للحصول على أمر يقضي بإخراج المستوطنين منها.

عائلة صلاح  حبيسة منزلها!

وقال مركز المعلومات أن عائلة الحاج عزات صلاح أصبحت حبيسة داخل منزلها الذي تعيش فيه منذ عام 1968 بعد السيطرة على الممر المفضي إليه، وحول ذلك أوضح خلدون صلاح أنهم فوجئوا فجر اليوم بالسيطرة على الساحة وهي الممر المؤدي الى منزلهم، ويمنعوا حاليا من استخدامها.

وقال :"تم إغلاق البوابة الحديدية المؤدية الى الساحة والشقتين بوضع السلاسل الحديدية عليها، ويمنع دخول أي شخص الى المنزل وفقط أنا ووالدي المسن داخله."

وأوضح صلاح ان عائلته كانت تعيش في الغرفة – التي تم السيطرة عليها اليوم-، وقبل عامين رفع مالكها عارف قراعين قضية إخلاء، ومنذ ذلك الوقت فإن العقار غير مستخدم، وأوضح انه وبقرار من المحكمة فإن الساحة المقابلة للمنزل تستخدم فقط كممر للشقتين.

وأضاف صلاح ان إغراءات مالية متعددة عرضت على عائلته من قبل صاحب العقار المدعو عارف قراعين للخروج من منزلهم لأنها تعيش بعقد أجار محمي، وقد رفضتها جميعها، وأصرّت على التواجد فيه وحمايته.