الاحتلال يقتحم منزل الشهيد مطر ويعتقل والديه وشقيقه
March 13, 2017

 

اقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم الاثنين منزل الشهيد إبراهيم محمود مطر في قرية جبل المكبر، وقامت باعتقال  أربعة من أفراد عائلته وتفتيشه وتخريب محتوياته قبل إغلاقها المنزل ومصادرتها مفاتيحه.

وأوضح أيوب مطر – عم الشهيد إبراهيم- أن قوات كبيرة اقتحمت المنزل صباح اليوم وحاصرته بالكامل ثم اقتحمته وقامت بتفتيشه واعتقال محمود مطر والد الشهيد -49 عاماً-، ووالدة الشهيد 47 عاماً، وشقيقه رضا محمود مطر 29 عاماَ، ومطر جميل مطر 42 عاماً، كما استدعوا عطا مطر شقيق الشهيد – علما أن زفافه كان يوم الجمعة الماضي-.

وأوضح مطر أن قوات الاحتلال بعد اقتحامها المنزل قامت بإغلاقه وصادرت مفاتيحه ثم انسحبت من المكان.

ونفى مطر رواية الاحتلال بأن ابنها نفذ عملية طعن وأوضح أن إبراهيم كان متوجها لأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك، - ويقوم بذلك كل يوم-، لا نعلم ما جرى معه لكنه غير منتمي لأي فصيل وليس لديه اهتمامات سياسية، وطالب بالكشف عن تسجيلات شرطة الاحتلال في المخفر وخارجه والتي تظهر وتكشف ما حدث مع الشهيد.

أما شهود عيان فقد أوضحوا ان الشاب مطر اطلق الرصاص عليه بعد اخراجه من داخل مخفر "باب الاسباط"، حيث كان في بداية الامر قيد الاعتقال والتفتيش داخل المخفر – وهنا لا يعلم أي شخص ما جرى معه-، وبعد اخراجه من المخفر اطلق الرصاص باتجاهه وارتقى شهيدا.

شرطة الاحتلال قالت انها منعت اقامة خيمة عزاء للشهيد ابراهيم مطر بالقرب من منزل عائلته.