صور- مهاجمة جنازة الشاب علي أبو غربية بالقدس... اصابات اعتقالات
July 2, 2017

أصيب 35 شابا بالأعيرة المطاطية وشظايا القنابل الصوتية، عقب مهاجمة قوات الاحتلال جنازة الشاب علي أياد أبو غربية من حي الصوانة بمدينة القدس، والذي وافته المنية في حادث غرق في طبريا مساء الجمعة واختفت آثاره ثلاثة أيام وعُثر عليه صباح الأحد.

وقالت طواقم الهلال الأحمر مساء الأحد أن 35 إصابة خلال جنازة الشاب علي أبو غربية، أحد الإصابات خطيرة جدا برصاصة مطاطية بالعين ونزيف بالرأس تم تحويلها الى مستشفى "هداسا عين كارم"، إضافة الى 9 إصابات نُقلت الى المستشفى.

واعتقلت القوات الشاب محمد زين فور انتهاء الجنازة.

وفوجئ المشيعون المشاركون في جنازة الشاب أبو غربية بمهاجمتهم بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية عقب مصادرة الأعلام الفلسطينية منهم عند مدخل حي الصوانة، وواصل المشاركون سيرهم وصولا الى حي باب الأسباط وخلال ذلك قامت الجنود بالسير طوال الجنازة بمركباتهم إضافة الى الفرق الراجلة.

وأوضح مركز المعلومات أن قوات الاحتلال فاجأت المشيعين مجددا عند منطقة باب الاسباط باغلاق مدخل الشارع، إضافة الى نشر قواتها على باب الأسباط المؤدي الى المسجد الأقصى ومنعت القوات مركبة الجنازة والشبان من مواصلة سيرهم والدخول الى الاقصى للصلاة عليه، وبعد عدة دقائق سمح للجنازة بالدخول فقط.

وخلال ذلك ألقت القوات القنابل الصوتية باتجاه مركبة الجنازة والمشيعين المتواجدين في المكان وسجلت عدة اصابات كما اعتدت بالضرب والدفع على العديد من الشبان لابعادهم.

وخلال محاصرة قوات الاحتلال لمقبرة باب الرحمة والتواجد الكثيف في محيطها، ووري جثمان لشاب أبو غربية الثرى في المقبرة وسط هتافات وتكبيرات .