صور- حصاد... 3 شهداء.. إغلاق الأقصى.. منع رفع الآذان... صلوات بالشوارع... اعتقالات
July 14, 2017
  • صورة للتوضيح

أغلقت سلطات الاحتلال المسجد الأقصى اليوم منذ ساعات الصباح الأولى، عقب الاشتباك المسلح الذي وقع داخل ساحاته بين ثلاثة شبان فلسطينيين وأفراد من الشرطة المتواجدة داخله، ومنعت فيه رفع الآذان إضافة الى منع كافة مسؤولي وموظفي الأوقاف الإسلامية من الدخول اليه، واعتقلت 58 من الموظفين.

اشتباك مسلح وارتقاء ثلاثة شهداء

ففي ساعات الصباح الأولى لليوم الجمعة ارتقى ثلاثة شبان فلسطينيين من مدينة ام الفحم داخل الأقصى بعد تنفيذهم عملية إطلاق نار في ساحاته أدت الى مقتل اثنين من أفراد الشرطة.

والشهداء هم: محمد أحمد محمد جبارين 29 عاما، محمد حامد عبد اللطيف جبارين 19 عاماً، محمد أحمد مفضل جبارين 19 عاماً.

وحسب روايات الشهود للعملية التي جرت في الاقصى فأن الشبان اشتبكوا في البداية عند باب حطة ثم في ساحة مسجد قبة الصخرة، وهناك اطلق الرصاص العشوائي باتجاه الشبان الذين ارتقوا شهداء.

اغلاقات واعتقال  58 موظفا من دائرة الأوقاف الإسلامية

وقد أغلقت قوات الاحتلال كافة ابواب المسجد الأقصى والقدس القديمة وفرضت حصاراً شاملاً في المنطقة ونشرت العشرات من عناصرها داخل الاقصى وساحاته ومساجده وطرقاته، وخلال ذلك أخلت المصلين الذين تواجدوا في الساحات واحتجزتهم داخل المصلي القبلي واقتحمت المساجد وكافة الغرف.

واقتحمت القوات منطقة المطهرة داخل الاقصى وحطمت محتوياتها من الأبواب ودورات المياه، كما أوضح رامي الخطيب من دائرة الأوقاف.

احد الشبان الذين كان تواجد في الأقصى أوضح أن القوات احتجزتهم داخل المصلى القبلي وقامت بتفتيشهم ومصادرة هواتفهم وبطاقات هوياتهم وأجرت معهم التحقيقات الميدانية، حيث اقتحم المساجد الجنود بأسلحلتهم وزيهم العسكري، واضافة الى ذلك قاموا بالقاء الحاويات في ساحات المسجد بحجة التفتيش.

وأكدت دائرة الأوقاف الإسلامية أن ما جرى في الاقصى من اغلاق ومنع دخول المسلمين كافة لم يحدث منذ احتلاله، وهي سابقة خطيرة.

واعتقلت قوات الاحتلال 58 موظفا من دائرة الأوقاف الإسلامية كما أوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والاعلام في الدائرة، وحولتهم للتحقيق في مركز شرطة المسكوبية.

وأوضح المحامي مأمون الحشيم أن المحكمة مددت توقيف ثلاثة من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية ليوم الاثنين القادم وهم: أيمن الخالدي وماجد التميمي وطارق صندوقة.

وعلم المركز أن مخابرات الاحتلال افرجت عن معظم المعتقلين باستثناء المذكورين أعلاه، وتركز التحقيق معهم حول العملية وتصويرها والاحداث التي رافقتها، علما انه تم مصادرة هواتفهم.

صلوات في الشوارع ... اعتداء على المصلين

وأدى العشرات من الفلسطينيين صلاة الجمعة في شوارع القدس وعلى أبواب الأقصى والبلدة القديمة بسبب اغلاق الاقصى.

واعتقلت القوات مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين عقب انتهاء الصلاة في منطقة باب الاسباط، واخلت سبيله بعد عدة ساعات من مركز شرطة المسكوبية بالتوقيع على كفالة مالية قيمتها 10 ألاف شيكل.

وخلال الاعتقال اعتدت القوات بالدفع على المصلين.

وفي منطقة باب العمود اعتدت القوات بالضرب على المتواجدين وابعدتهم بالقوة عن محيط المنطقة، ووضعت السواتر الحديدية في المكان في محاولة لمنعهم من أداء الصلاة .

واعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم نرمين رباح أبو ميزر، وأسيل رباح أبو ميزر وإبنة عمهم أسماء أبو ميزر ورباح أبو ميزر ومحمد أبو شوشة من القدس القديمة كما أوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الاسرى المقدسيين، موضحا انه تم الاعتداء على أبو شوشة بالضرب المبرح.

واعتقلت قوات الاحتلال الدكتور محمد جاد الله عضو هيئة العمل الوطني في القدس بعد اقتحام منزله في قرية بيت صفافا بالمدينة، ومدد توقيفه لعرضه على المحكمة يوم غد بتهمة "التحريض" خلال تصريحات له في لقاء عقب العملية.

سلوان

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين عثمان قراعين وليث نخلة من حي الفاروق ببلدة سلوان.

وفي حي عين اللوزة القيت زجاجة حارقة باتجاه سيارة لحراس المستوطنين وخلال ذلك اقتحمت القوات المنطقة والقت القنابل الصوتية بصورة عشوائية.