شهيد مقدسي... الاحتلال يقمع صلاتي المغرب والعشاء
July 22, 2017

استشهد الشاب المقدسي يوسف عباس كاشور 24 عاماً بعد إصابته بجروح خطيرة خلال مواجهات قرية أبو ديس شرق مدينة القدس.

وأوضح هاني حلبية الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن الشاب كاشور أصيب بجروح خطيرة في منطقة الصدر خلال إعداده "عبوة ناسفة" خلال مواجهات اندلعت في قرية أبو ديس.

وشيع جثمان الشهيد مساء السبت في مقبرة أبو ديس.

والشهيد هو نجل الأسير المحرر المصاب عباس كاشور الذي أعتقل في بداية الثمانينيات و أمضى مدة خمس سنوات من مدة محكومتيه البالغة 15 سنة ، وتحرر خلال صفقة التبادل في العام 1985، كما أوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين.

إضراب

عم الإضراب الجزئي السبت في مدينة القدس، حدادا على الشهداء الذين ارتقوا في "جمعة الغضب للأقصى".

صلوات

أدى الآلاف من الفلسطينيين الصلوات الخمس في منطقة باب الأسباط وباب المجلس بالقدس، رغم القمع الذي شهدته منطقة باب الأسباط من صلاة المغرب حتى العشاء.

وحولت قوات الاحتلال منع المصلين من التواجد في منطقة باب الأسباط وقامت بقمعهم وضربهم والاعتداء عليهم بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية ورشهم بالمياه، ورغم ذلك اصروا على الصلاة في المنطقة فيما اقيمت صلوات العشاء كذلك مدخل باب الاسباط من الجهة العلوية وصلاة اخرى على بعد عدة أمتار في حي وادي الجوز، اضافة الى صلوات داخل القدس القديمة.

وأصيب 62 شخصا في منطقة باب الاسباط بمدينة القدس، بالاعيرة المطاطية والقنابل الصوتية والغازية ، 14 اصابة نقلت الى المستشفى لتلقي العلاج، فيما عولجت بقية الاصابات ميدانيا- كما أفاد الهلال الاحمر الفلسطيني.

مواجهات

وشهدت بلدة سلوان والعيسوية والطور وادي الجوز مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان.