اعتدي عليهم بالضرب المبرح- الافراج عن اربعة أشقاء بشرط الابعاد عن الاقصى
August 11, 2017
  • تصوير "ناشطون"

أفرجت سلطات الاحتلال عن أربعة أشقاء مقدسيين، بكفالة مالية وبشرط الحبس المنزلي والابعاد عن المسجد الأقصى.

والأشقاء هم : التوأم أحمد ومحمود ادريس 22 عاماً، معاذ ادريس 33 عاماً، مؤيد ادريس 28 عاماً.

وأوضح معاذ ادريس أن قوات الاحتلال اعتقلته وشقيقيه أحمد ومؤيد عصر الأحد الماضي، من منطقة باب المجلس – أحد أبواب المسجد الأقصى-، أما محمود فقد اعتقل الاربعاء.

وأضاف معاذ ان افراد من قوات الاحتلال قاموا باعتقاله وخلال ذلك احتجز عند باب المجلس، واعتدي عليه بالضرب المبرح مما أدى الى فقدانه للوعي كما تم اقتياده الى مركز شرطة باب السلسلة بالقدس القديمة حيث اعتدى عليه افراد من قوات الاحتلال ايضا، الذين أحاطوا به وضربوه بشكل متواصل، وبعد نقله الى ساحة البراق قام الطبيب بفحصه والذي أكد على ضرورة نقله الى المستشفى، وتبين اصابته "بخلع بالكتف ورضوض مختلفة".

وأوضح معاذ ان القوات اعتقلت شقيقه أحمد بعد اقتحام منزل الجيران واخلائه وخلال ذلك اعتدي عليه بالضرب المبرح، واعتقل خلال علاجه وبينما كان مؤيد يرافقه خلال العلاج وتم اعتقاله، مضيفا أن أحمد أصيب بكسر في أنفه ورضوض في الكتف والرأس والظهر،لافتا انه نقل للعلاج في المستشفى.

وأوضح معاذ إدريس أن الاحتلال وجه لهم تهم مختلفة، حيث وجه له تهمة "محاولة سحب سلاح الجندي وضربه، وتهمة "مهاجمة الجندي بالعصا" لشقيقه أحمد، وتهمة "القاء الحجارة" لشقيقه محمود، أما مؤيد فقد وجهت له تهمة "تهديد الشرطي".

وأضاف ان المحكمة مددت توقيفهم ثم قررت الخميس الافراج عنهم بشرط الابعاد عن الاقصى لمدة 45 يوماً، وحبس منزلي لمدة 5 أيام، ودفع كفالة قيمتها 1000 شيكل.