أكتوبر الماضي - الآف المستوطنين يقتحمون الأقصى... اعتقال 137 فلسطينينا من القدس
November 5, 2017

أصدر مركز معلومات وادي حلوة تقريره الشهري عن شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي، رصد خلاله الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس، حيث شهد المسجد الأقصى مزيدا من اقتحامات المستوطنين خاصة خلال عيد العرش اليهودي، إضافة الى اعتقال عشرات الفلسطينيين بينهم نساء وأطفال، واقتحام الأحياء المقدسية وهدم المباني والمنشآت.

المسجد الأقصى

واصل المستوطنون تنفيذ اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك خلال شهر تشرين أول الماضي، ضمن برنامج "الاقتحامات" التي تتم يوميا (ما عدى الجمعة والسبت من كل أسبوع)، خلال فترة اقتحامات صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة الذي سيطرت قوات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلالها مدينة القدس.

واقتحم المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي 3983 مستوطنا، وسجلت اقتحامات واسعة ومكثفة خلال النصف الأول منه حيث صادف عيد "العرش – السكوت" اليهودي، حيث اقتحم ما يزيد عن ألفين مستوطن الأقصى خلال فترة اسبوع "عيد العرش".

وقام عضو الكنيست "يهودا غليك" باقتحام المسجد الأقصى، بعد سماح رئيس حكومة الاحتلال نتياهو له باقتحام الأقصى احتفالا بزفاف نجله.

ورصد مركز معلومات وادي حلوة ابعاد 7 مقدسيين عن الأقصى من بينهم فتى و 3 نساء، لمدة تراوحت بين أسبوع حتى 3 أشهر، كما أبعدت سلطات الاحتلال شابا عن الضفة الغربية. 

اعتقالات

رصد مركز معلومات وادي حلوة اعتقال 137 فلسطينيا من مدينة القدس خلال الشهر الماضي، من بينهم 3 سيدات، و3 أطفال "أقل من 12 عاما" و64 قاصراً.

وكان التوزيع الجغرافي للاعتقالات كالتالي : 60 من العيسوية،18 من البلدة القديمة، 14 من سلوان، 12 من الطور، 7 من مخيم شعفاط، 6 من بيت حنينا، 5 من شعفاط، 5 واد الجوز، 1 من صور باهر، و 9 من أبواب المسجد الأقصى وأبواب البلدة القديمة.

وأوضح المركز أن سلطات الاحتلال شنت في الثالث والعشرين من الشهر الماضي حملة اعتقالات واسعة في قرية العيسوية، اعتقلت خلالها 51 مواطنا من القرية، بعضهم أخلي سبيلهم بعد عدة ساعات ومنهم اخلي عنهم بعد عدة أيام.

الهدم

عن عمليات الهدم التي قامت بها سلطات الاحتلال الشهر الماضي أوضح المركز أن جرافات الاحتلال هدمت منزل المواطن عمر أبو رجب ونجله رائد، في حي واد ياصول ببلدة سلوان، حيث اقتحمت طواقم البلدية والجرافات المنزلين الملاصقين لبعضهما بعد محاصرتهما بالكامل واغلاق محيطهما، وبعد اخراج المتواجدين شرعوا بتفريغ بعض محتويات المنزلين ثم باشروا عملية الهدم، وقد تشرد نتيجة ذلك 9 أفراد بينهم 4 أطفال دون الثمانية عشر عاماً.

كما هدمت آليات الاحتلال أساسات منزلين في حي بيت حنينا بحجة عدم الترخيص.

كما هدمت قوات الاحتلال خيمة الاعتصام في بلدة سلوان، والتي اقيمت عام 2009 رفضا لقرارات بلدية الاحتلال وإجراءات الهدم والمخالفات بحق أهالي الحي.

اقتحام متكرر لقرية العيسوية

استهدف الاحتلال العيسوية  الشهر الماضي بالاقتحامات اليومية في ساعات الصباح أو الظهيرة بالتزامن مع دخول الطلاب الى مدارسهم أو خلال مغادرتهم مما يعرض حياتهم للخطر، وقد دفعت تلك الاقتحامات أهالي القرية الى تعليق في كافة مدارس القرية لمدة ثلاثة أيام  والمطالبة بوقف الاقتحامات، لا سيما وأنها أدت الى اصابة أحد الفتية بالقرية برصاصة مطاطية دون أي سبب، مما أدى الى استئصال الطحال ومعاناته من أوجاع مختلفة.

اعتداءات المستوطنين

خلال مسيرة بمناسبة "عيد العرش" اليهودي اعتدى المستوطنون على مقدسيين بالبلدة القديمة عقب اقتحامهم عدة حارات حيث أصيب عدة شبان برضوض مختلفة، كما قاموا بالاعتداء على المحلات التجارية في شارع الواد، وباب العمود، واقتحموا حي الجالية الإفريقية، والقوا الحجارة والعصي والكراسي باتجاه مركبات السكان، مما أدى الى إلحاق أضرار بأربع مركبات ودراجة نارية.

منع ندوة

منعت قوات الاحتلال عقد ندوة حول الأملاك الوقفية في فندق "السان جورج" بمدينة القدس، بحجة رعايتها من قبل السلطة الفلسطينية، وسلمت مجموعة من المشاركين استدعاءات للتحقيق.