جلسة في بلدية الاحتلال لعرض "مشروع القطار الهوائي والأرضي" في القدس
December 13, 2017

عُقدت اليوم الأربعاء جلسة في بلدية الاحتلال عُرض خلالها "مشروع القطار الهوائي والأرضي الاستيطاني" الهادف لربط القدس الشرقية بالغربية.

وقال مركز معلومات وادي حلوة في بيان له مساء الأربعاء أن رئيس بلدية الاحتلال قدم عرضاً مفصلا حول مشروع القطار الهوائي والأرضي" لشخصيات إسرائيلية وممثلين عن عدة وزارات وهيئات مختلفة وجمعيات استيطانية ولحاخامات" وعرض خلال ذلك خرائط للمخطط الاستيطاني.

وحسب مخطط المشروع أوضح المركز أنه سيتم تنفيذه على عدة مراحل الأولى ستكون عدة مسارات لقطار هوائي جميعها تلتقي في ساحة باب المغاربة ببلدة سلوان، وهذا الموقع المخطط لإقامة مشروع "كيدم الاستيطاني".

وأضاف المركز انه حسب المخطط يبدأ القطار من حي" البقعة"  بالقدس الغربية بالقرب من محطة القطار القديمة، مرورا فوق حي وادي حلوة وجبل صهيون ببلدة سلوان، وصولا إلى ساحة باب المغاربة في البلدة، أما المسار الثاني سيكون من عين سلوان في حي وادي حلوة حتى ساحة باب المغاربة، والمسار الثالث من حي رأس العامود بالبلدة بالقرب من مسجد "الفاتح" مرورا فوق المقابر اليهودية حتى ساحة باب المغاربة.

كذلك تحدث رئيس بلدية الاحتلال عن مخطط لقطار أرضي "ميترو" من ساحة البراق السور الغربي للمسجد الأقصى، وصولا الى أحياء القدس الغربية.

وأوضحت بلدية الاحتلال أن مخطط القطار الهوائي سيتم عرضه على الحكومة للمصادقة عليه، ومن المتوقع أن يتم البدء فيه منتصف عام 2019.

وقالت لجنة حي وادي حلوة أن الاجتماع الذي عقدته بلدية الاحتلال بمشاركة مسؤولين وممثلين عن جمعيات استيطانية كشف بوضوح أهداف المخطط الاستيطانية، وسعيه لتهويد التاريخ في الحي الملاصق للمسجد الأقصى، وسيكون في مسارات ومراحل تعكس الرواية الإسرائيلية وتتجاهل فلسطينية المكان.

وأضافت اللجنة أن المسارات التي تحدث عنها رئيس بلدية الاحتلال جميعها تلتقي في ساحة "باب المغاربة" التي سيطرت عليها جمعية العاد الاستيطانية عام 2003، وهي مطلة مباشرة على المسجد الأقصى المبارك من الجهة الجنوبية، وفي هذا الموقع تنوي "العاد الاستيطانية" بناء مبنى "كيدم" الاستيطاني.