مقبرة باب الرحمة - صور- اصابة مسن ومحاولة وضع الأسوار الحديدية بين القبور
May 2, 2018
  • صورة للتوضيح

 

اعتدت قوات الاحتلال بالضرب والدفع على أهالي بلدة سلوان الذين تصدوا لعبث طواقم سلطة الطبيعة الإسرائيلية بالقبور في مقبرة باب الرحمة بمدينة القدس.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة/ سلوان أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب والدفع على مجموعة من أهالي سلوان الذين تواجدوا في مقبرة باب الرحمة، مما أدى الى إصابة المسن خليل نمر العباسي أصيب بحالة إغماء وقدم له العلاج الأولي داخل المقبرة ثم نقل بسيارة الإسعاف لتلقي العلاج.

وأوضح المركز أن سلطة الطبيعة حاولت اليوم وضع الأسوار الحديدية بين القبور، وبالتالي فصل القبور عن بعضها البعض.

وبدأت طواقم سلطة الطبيعة الأحد الماضي بأعمال حفر في القبور ومحيطها وقامت بتحطيم شواهد لبعض القبور بحجة وضع الأسوار الحديدية في المكان، كما قامت برش مواد كيماوية على الأشجار والأعشب.

واعترض أهالي سلوان الإثنين الماضي على تثبت الاعمدة والأسوار الحديدية على المقابر لما يشكله ذلك من انتهاك لحرمة الأموات من جهة وصعوبة إدخال الميت حيث ستكون ملاصقة للقبور من جهة ثانية، وأكدوا انهم أحق بالقيام بكافة الاعمال داخل المقبرة، مؤكدين أن تلك الاعمال في المقبرة تسعى لمصادرة المزيد منها لصالح مشاريع استيطانية، وبالفعل قامت أبعدت طواقم الطبيعة الأسوار عن بعض القبور فيما حاولت اليوم من جديد وضع الأسوار بين القبور لعزلها عن بعضها البعض.