صور- مئات المستوطنين يستبيحون الأٌقصى ويؤدون صلواتهم ويرفعون علم الاحتلال
May 13, 2018

 

اقتحم مئات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، في ذكرى احتلال الشق الشرقي لمدينة القدس، وأدوا الصلوات الجماعية وشكلوا رقصات الرقص والغناء، ورفعوا العلم الإٍسرائيلي، وسط اعتداءات على موظفي الأوقاف الإٍسلامية وتشديدات على المسجد.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية أن 1042 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى خلال فترة الاقتحامات الصباحية، عبر باب المغاربة، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال الخاصة وأفراد الشرطة والضباط في ساحات المسجد.

وأوضحت دائرة الأوقاف أن المئات من المستوطنين أدوا صلوات علنية جماعية في الأقصى، عند باب الرحمة وباب القطانين وباب السلسلة، حيث رددوا صلواتهم وانبطحوا على الأرض وشكلوا الحلقات الخاصة بهم، وذلك وسط اعتداءات متكررة على موظفي الأوقاف والحراس.

وأضافت الدائرة أن القوات وفرت الحماية الكاملة للمستوطنين خلال اقتحام المسجد، كما رفع مجموعة من المستوطنين العلم الإسرائيلي في باحاته مقابل قبة الصخرة المشرفة ونشروا الصور والتسجيلات لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأَضافت دائرة الأوقاف أن القوات الخاصة اعتدت بالضرب عند باب السلسلة على مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني وعلى موظفي الأوقاف وذلك خلال صلاة كبيرة للمستوطنين المقتحمين للمسجد قبل خروجهم منهم، كما اعتدت عليهم عند باب الرحمة .

واعتقلت قوات الاحتلال حارس المسجد الأقصى محمد الصالحي، وفتى من ساحات المسجد، واعتدت عليهما بالضرب المبرح قبل اقتيادهما الى مركز التحقيق.

وحاولت شرطة الاحتلال فرض القيود خلال دخول المصلين الى الأقصى صباحا، باحتجاز الهويات على الأبواب ، ومنع بعضهم من الدخول.

وخلال ذلك نظم المئات من المستوطنين مسيرات عند ابواب المسجد الأقصى من الجهة الخارجية وفي شوارع القدس القديمة، خاصة عند شارع الواد ، وخلال ذلك شكلوا حلقات الرقص والغناء، كما تعمد مجموعات المستوطنين تنظيم الصلوات عند أبواب الأقصى بطريقة استفزازية.

وانتشرت قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح الباكر في شوارع البلدة القديمة وعلى أبوابها وفي طرقتها، وبدت التحضيرات لمسيرة الاعلام السنوية التي تنظم في ذكرى احتلال القدس.