مخيم شعفاط- هدم 19 محلا تجاريا... مواجهات واعتقالات
November 21, 2018

 

نفذت بلدية الاحتلال اليوم الأربعاء عملية هدم واسعة طالت 19 منشأة تجارية على حدود الشارع الرئيسي لمخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس، بحجة البناء دون ترخيص.

واقتحم مئات الجنود صباحا مخيم شعفاط وانتشروا على طول شارعه الرئيسي، وأغلقوا الحاجز ومنعوا دخول المركبات والحافلات وتحول الدخول والخروج من المخيم عبر بوابة رأس الخميس، واغلق محيط الهدم بالسواتر الحديدية والأشرطة الحمراء، علما ان الهدم نفذ على شارع المخيم الرئيسي مما يعني أن الحياة تعطلت في المخيم طوال اليوم بسبب عملية الهدم.

وأوضح ثائر فسفوس الناطق باسم حركة فتح في مخيم شعفاط أن عملية الهدم طالت 3 محطات وقود، و16 محلا تجاريا " مطاعم، مخبز، محلات لبيع الملابس ، وأخرى لبيع الأحذية، صالونات حلاقة للنساء والرجال".، ويعتاش منها حوالي 60 فردا.

وأضاف فسفوس أن سلطات الاحتلال علقت إخطارات هدم على المحلات التجارية في ساعة متأخرة من مساء أمس "الثلاثاء"، وأمهلت أصحاب المحلات 12 ساعة لتفريغ المحلات من البضائع وإخلائها، وصباحا اقتحمت القوات المخيم بأعداد كبيرة برفقة جرافات الاحتلال وشرعت بعملية هدم لكافة المحلات، ثم قامت بتفريغ ركام الهدم بشاحنات خاصة.

وأَضاف فسفوس أن مواجهات شهدها مخيم شعفاط، خلال عملية الهدم وألقت القوات القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاه الشبان.

وحُرم طلاب مخيم شعفاط من يومهم الدراسي، والى ذلك قال فسفوس:" المدارس داخل المخيم لم تفتح أبوابها بسبب الانتشار المكثف لقوات وجنود الاحتلال في شوارع والأزقة ، ومن يدرس خارج المخيم لم يتمكن من الوصول الى مدرسته بسبب إغلاق الحاجز من جهة وعدم قيام الحافلات المخصصة لنقل الطلبة بنقلهم اليوم، والطالب الذي تمكن الخروج من المخيم قبل الإغلاق والاقتحام واجه صعوبة بدخول المخيم واضطر لسلك طرق التفافية وطويلة للوصول الى منازلهم بعد منعهم من السير الطرق الاعتيادية.

واعتقلت قوات الاحتلال اليوم أربعة فتية مقدسيين وحولتهم لمركز شرطة "عطروت" شمال القدس، بعد احتجازهم لساعات في شوارع المخيم وأوضحت محامية مركز معلومات وادي حلوة أن المعتقلين هم: محمد عصام القواسمي، ورائد الرجبي، ومحمود دغمة، وأحمد هديب.