صور- خطر الاغلاق يهدد مدرسة "خليل السكاكيني والقدس" بالبلدة القديمة
January 22, 2019

قررت بلدية الاحتلال مؤخرا إغلاق مدرستين إعداديتين للذكور والإناث في منطقة باب الساهرة بالقدس القديمة، دون ذكر الأسباب.

وشمل قرار الإغلاق الذي بُلغت فيه إدارة المدرستين شفهيا باجتماع رسمي مع البلدية :مدرسة خليل السكاكيني للطالبات ومدرسة القدس الإعدادية للبنين.

وحول القرار أوضح زياد الشمالي رئيس لجنة أولياء الأمور في القدس أن مديرة مدرسة " خليل السكاكيني" بلغت بأنه سيتم إغلاق المدرسة مع بداية العام الدراسي المقبل 2019/2020، أما مدرسة القدس فقد بلغ مديرها بأنه سيتم إغلاقها خلال العامين القادمين، وعليه يجب عدم تسجيل أو قبول أي طالب للصف السابع الأساسي، جاء ذلك خلال اجتماعات رسمية خلال الأيام الماضية.

وأضاف الشمالي ما يؤكد القرار الشفهي خلال الاجتماع، قيام البلدية بسحب اسم المدرستين من قوائم التسجيل للعام الدراسي القادم، كما تم فتح التسجيل ولأول مرة في مدرسة الملوية بالقدس القديمة لتهيئة نقل الطالبات من مدرسة خليل السكاكيني.

وأوضح الشمالي أن مدرسة خليل السكاكيني والقدس للصفوف "السابع حتى التاسع"، ويدرس في المدرسة الأولى حوالي 300 طالبة، وفي مدرسة القدس حوالي 150 طالبا.

وأكد الشمالي أن الهدف العام من قرار الإغلاق هو سياسي لتفريغ مدارس القدس القديمة من الطلبة، والإلزام الأهالي على تسجيل أبنائهم في مدارس تتبع المنهاج الإسرائيلي، حيث تعمل بلدية الاحتلال ووزارة المعارف على افتتاح المدارس والصفوف الخاصة بتعليم المنهاج الإسرائيلي.

وأضاف الشمالي ان موقع "القدس وخليل السكاكيني" حساس وله أهمية خاصة، فهو على بعد امتار من المسجد الاقصى المبارك وكذلك بالقرب من بؤرة استيطانية ومن برج اللقلق المهدد بالمصادرة لصالح المشاريع الاستيطانية، محذرا من مخططات بلدية الاحتلال من تحويل المباني لمشاريعها الخاصة.

ولفت الشمالي أن مبنى مدرسة خليل السكاكيني يعود لقسم الأملاك التابعة لبلدية الاحتلال، أما مبنى مدرسة القدس يعود لعائلة قراعين ومستأجر من قبل البلدية منذ احتلال القدس.

ومن جهتهم طالب أهالي الطالبات في مدرسة خليل السكاكيني بلدية الاحتلال بالتراجع عن قرار إغلاق المدرسة، مؤكدين على رفضهم تسجيل الطالبات في مدارس أخرى- خارج البلدة أو داخلها كحق قانوني لهم.

وحملوا وزارة المعارف الإسرائيلية وبلدية الاحتلال كامل المسؤولية عن أي تغيير أو تشويش في العملية التربوية خلال هذا العام والأعوام القادمة.

وأضاف أنهم سيقومون باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لعدم تنفيذ القرار القاضي بإغلاق هذه المدرسة.