تعرضوا للضرب - الافراج عن شابين وفتاة من قرية حزما
January 29, 2019

أفرجت شرطة الاحتلال مساء أمس الاثنين عن شابين وابنة عمهما من قرية حزما، شمال شرق القدس، بعد اعتقالهم والاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة ماجدة أحمد عسكر 17 عاماً، وابني عمها بشار وأمير عسكر بعد اقتحام منزلهم.

وحول تفاصيل الاعتداء والاعتقال روى أمير عسكر ما جرى معه وأفراد عائلته وقال :"كانت ابنة عمي فاطمة في طريقها للمنزل عبر حاجز حزما القريب منا، وبعد ان دقق الجنود على الحاجز هويتها، وبعد عبورها لاحقتها سيارة فيها أفراد الشرطة المستعربين "الشرطة المتخفية بالزي المدني"، وفور وصولها المنزل اقتحمت قوة المستعربين المكان محاولين اعتقالها دون سبب."

وأضاف أمير أن القوات اعتدت على المتواجدين داخل المنزل بالدفع والضرب، وجرت مشادات كلامية مع أفراد القوة الذين رفضوا في البداية إبراز هويتهم، وبعد ذلك اعتقلوني وشقيقي بشار وابنة عمي فاطمة وحولنا لمركز شرطة "النبي يعقوب"، وقرر الشرطة الافراج عنا بعد احتجازنا والتحقيق معنا عدة ساعات."

وأوضح أمير عسكر انهم أصيبوا برضوض وأوجاع مختلفة، بسبب الضرب الذي تعرضوا له.