نيابة الاحتلال تطالب بإغلاق مصلى باب الرحمة وابعاد وزير القدس عن الأقصى
March 4, 2019
  • صورة للتوضيح

أمهلت محكمة الصلح في القدس مساء اليوم الاثنين، مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في المدينة المقدسة، أسبوعًا للرد على طلب النيابة العامة بإصدار أمر يقضي بإعادة إغلاق مصلى باب الرحمة.

وكانت النيابة الإسرائيلية قد تقدمت بطلب لمحكمة الصلح لإصدار قرار بقضي بإغلاق المصلى بحجة استخدامه " بأنّ المُصلى يستعمل حالياً كمكاتب للجنة التراث الإسلامي المحظورة بحسب القانون الإسرائيلي.

ومن جهة ثانية قررت سلطات الاحتلال إبعاد وزير القدس وعضو مجلس الأوقاف عدنان الحسيني عن المسجد الأقصى، لمدة أسبوع، حيث اقتحمت قوات الاحتلال منزله بالمدينة، وسلمته مذكرة للتحقيق معه في مركز شرطة المسكوبية، وبعد حوالي ساعتين اخلي سبيله بشرط الإبعاد عن الأقصى، وأكد الحسيني رفضه للقرار.

كما اعتقلت شرطة الاحتلال حارس المسجد الأقصى سامر أبو قويدر، وافرجت عنه، بشرط حضوره للتحقيق يوم غد، علما انه اعتقل صباحا بعد فتح باب الرحمة.

كما ابعدت الشاب نضال النتشة عن الاقصى 15 يوماً، علما انه اعتقل بعد اقتحام منزله في بلدة سلوان.