سلوان - قرارات هدم 4 منازل تدخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري
April 9, 2019

 

تعيش أربع عائلات من حي واد ياصول ببلدة سلوان، حالة من القلق وعدم الاستقرار، بعد قرار المحكمة المركزية القاضي بهدم منازلهم، والذي سيدخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة/ سلوان أن أهالي حي واد ياصول بالبلدة يحاولون منذ سنوات ترخيص منشآتهم السكنية، وقدموا مخططات للبناء للجهات المختصة على ضوء الضائقة السكنية في المنطقة، الا ان ذلك طلباتهم قوبلت بالرفض من البلدية، ومؤخرا أصدرت المحكمة المركزية قرارا يقضي بهدم 4 منازل في الحي.

ونقل المركز عن خالد شويكي عضو لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان/ وعضو في لجنة حي واد ياصول أن المنازل المهددة بالهدم تعود لعائلات "برقان، والقاق، وكاشور"، وهي قائمة منذ عام 2000، وفرضت على كل عائلة مخالفات وغرامات "البناء دون ترخيص"، حيث تجاوزت 100 ألف شيكل عن كل منزل.

وأضاف شويكي:" حاولت العائلات المذكورة على مدار السنوات الماضية ترخيص المنازل من الجهات المختصة وللأسف الرفض هو الرد في كل مرة، حتى أصدرت المحكمة المركزية مؤخرا قرارا بهدم المنازل وسيدخل حيز التنفيذ بتاريخ 14/4/2019"

وأوضح شويكي أن بلدية الاحتلال تدعي أن المنطقة تصنف على انها "أرض خضراء" يمنع فيها البناء، وبعد توجهنا للبلدية خلال السنوات الماضية تم إمهال العائلات ما بين 5 أشهر -12 شهرا لترخيص منشآتهم، علما أن إجراءات الترخيص وتحويل الأرض الى "منطقة يسمح بها البناء" بحاجة لأكثر من 4 سنوات.

وأضاف شويكي أن أهالي حي واد ياصول قدموا مخططات تنظيم للمنطقة منذ عام 2002، ومنذ ذلك الوقت يخوضون صراعا في البلدية والمحاكم المختلفة للموافقة على المخططات المقدمة، لافتا الى وجود 84 منزلا في الحي يقطنها أكثر من 400 نفرا.