اعتقالات وابعادات عن بلدة العيسوية
July 28, 2019

شنت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأحد، حملة اعتقالات في بلدة العيسوية، فيما أبعدت شبانا عن البلدة لعدة أيام.

وأوضح محمد أبو الحمص لمركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال واصلت حملة اعتقالاتها في بلدة العيسوية، حيث اقتحمت مخابرات وقوات الاحتلال البلدة فجرا وداهمت عدة منازل سكنية واعتقلت عددا من الشبان والفتية وحولتهم للتحقيق في مراكز المدينة.

وأضاف أبو الحمص أن القوات اعتقلت : الطفل عماد جراح ناصر ١٢ عاماً، ومحمد أيمن عبيد، ومحمد عدنان عبيد، وسامر أنور عبيد، ومهند أنور عبيد، ومحمد علي ناصر، وشاكر امجد مصطفى.

ومن جهة أخرى أبعدت سلطات الاحتلال 6 مقدسيين عن مكان سكنهم في العيسوية، وأوضح مركز المعلومات أن سلطات الاحتلال أبعدت أحمد زمرد، وأحمد الخضور، ووديع عليان، ومالك مصطفى، ونايف عبيد عن العيسوية لمدة أسبوعين.

والى ذلك أوضح أبو الحمص أن سلطات الاحتلال أبعدت خلال الأيام الأخيرة عدة شبان عن مكان سكنهم في البلدة، وهذا الإجراء واحد من الإجراءات العقابية لأهالي البلدة، لافتا أن من بين المبعدين الشاب نايف عبيد علما أن زوجته أبعدت قبل أشهر عن مدينة القدس بحجة "التواجد الغير قانوني بالبلدة" لانها تحمل هوية الضفة الغربية وذلك بعد رفض معاملة لم شملها رغم إنها عاشت في القدس لمدة 16 عاما، مضيفا أن القوات اعتقلت أمس نجل الشاب نايف "وسيم عبيد" رغم وجوده في الحبس المنزلي.

وأضاف أبو الحمص أن سلطات الاحتلال بمؤسساتها المختلفة تواصل حملة "العقاب الجماعي" في العيسوية للشهر الثاني على التوالي، حيث الاقتحامات اليومية للبلدة، وتوزيع اخطارات الهدم، وشن حملة اعتقالات والابعادات عن البلدة، والتضييق على التجار بالتمركز على أبواب محلاتهم، واستفزاز الأهالي باعتلاء أسطح البنايات واقتحامها والتمركز على أبوابها، اضافة الى التفتيش الاستفزازي للشبان في الشوارع، وتحرير المخالفات العشوائية.