هدم أجزاء من بناية سكنية بحجة "قربها من الشارع الأمني"
October 15, 2019
  • صورة للتوضيح

شرعت عائلة الأطرش، بهدم طابقين من بنايتها السكنية، في قرية صور باهر، جنوب مدينة القدس.

وأوضح حمادة حمادة رئيس لجنة أهالي حي وادي الحمص، أن المواطن محمد الأطرش شرع بهدم أجزاء من بنايته السكنية "وهي قيد الإنشاء" بقرار من المحكمة الإسرائيلية العليا ، بحجة قربها من "الشارع الأمني" في المنطقة.

وأضاف حمادة أن الأطرش شرع بهدم طابقين من البناية، رغم أن البناية تقع في منطقة مصنفة A "" وحاصلة على تراخيص بناء من وزارة الحكم المحلي.

وبدأت سلطات الاحتلال بملاحقة السكان منذ حوالي 3 أعوام، بقرارات الهدم بحجة "القرب من الجدار الأمني" وهو عبارة عن شارع محاط بالأسلاك الشائكة والمجسات الالكترونية، وحسب قرارات سلطات الاحتلال يمنع البناء على بعد 250 مترا من الجدار لأسباب ودواع أمنية.