هدم 3 منازل ذاتيا في القدس
August 4, 2020

هدمت عائلة علون، اليوم الثلاثاء، منزلها في بلدة بيت حنينا، بيدها بقرار من بلدية الاحتلال، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح محمد علون أن البلدية أصدرت نهاية الشهر الماضي، قرارا يقضي بهدم منزلها دون إمكانية تجميد أو تأجيل الهدم لفترة إضافية، موضحا انه ومنذ 8 سنوات يحاول ترخيصه وتنظيم المنطقة، وفرضت عليه مخالفة بناء قيمتها 30 ألف شيكل."

وأوضح علون أن المحامي أخبره بأن جرافات البلدية ستقوم بتنفيذ الهدم بأي وقت، فاضطر هو لهدمه تفاديا لدفع أجرة الهدم ولحماية عائلته من اقتحام قوات الاحتلال لمنزله وتفريغ محتوياته.

وأضاف محمد علون أن 7 أفراد يعيشون في منزله البالغة مساحته 90 مترا مربعا.

كما قام المواطن عيسى عويسات يوم أمس بهدم منزله في جبل المكبر، بيده، وأوضح أن المنزل قائم منذ 5 سنوات، ويحاول منذ ذلك الوقت ترخيصه وتأجيل الهدم.

وأوضح عويسات أن طواقم البلدية تقتحم منزله مرتين شهريا، حتى أصدرت قبل أسبوعين قرارا نهائيا يقضي بهدمه، وفي حال عدم تنفيذ الهدم ستقوم آلياتها بذلك وعليه دفع مبلغ مالي "80 ألف شيكل، أجرة هدم لطواقم البلدية والقوات المرافقة.

وأضاف عويسات أن البلدية فرضت عليه مخالفة بناء قيمتها 60 ألف شيكل، يلتزم حتى اليوم بدفعها شهريا "أقساط شهرية".

كما هدم المواطن إياد أبو صبيح منزله في بلدة سلوان، بيده، ونصب خيمة بالقرب من الركام لتأويه وأسرته المكونة من 10 أشخاص.

وأوضح أبو صبيح أن قوات الاحتلال وطواقم البلدية اقتحموا منزله منتصف الشهر الماضي، واعتدوا على العائلة وفرغوا بعض محتويات المنزل وخلال ذلك تمكن المحامي من تأجيل الهدم، ثم عادت البلدية وأصدرت قرار الهدم النهائي.

كما قام الشقيقان سامر وسليمان القاق يوم أمس بتفريغ منزليهما في بلدة سلوان، بعد قرار البلدية القاضي بهدمه بحجة البناء دون ترخيص.