صور- اعتقال وضرب وتنكيل بأفراد عائلة داري في العيسوية
January 28, 2021

اعتدت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس، بالضرب والصعقات الكهربائية على أفراد عائلة داري، بعد اقتحام منزلها في بلدة العيسوية.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة-القدس أن القوات اعتقلت خلال اقتحام منزل عائلة داري الطفل مهد داري 13 عاماً، وشقيقه مجد 18 عاماً، واعتدت عليهما بالضرب المبرح.

ونقل مركز المعلومات عن عائلة داري أن قوات الاحتلال حاصرت منزلها بالكامل، ثم اقتحمته بعد تفجير بابه، بينما كانوا نياماً، واقتحمت غرفة نوم نجليها وباشرت بالاعتداء عليهما بالضرب المبرح وبالصعقات الكهربائية وهما بالسرير، وتعمدت ضربهما على الرأس والوجه والظهر.

وأضافت العائلة أن القوات ثبتت نجليها أرضا وبعد تقييدهما قامت باعتقالهما، ومنعتهما من ارتداء الحذاء ولباس شتوي قبل الخروج من المنزل، رغم الأجواء الباردة والماطرة.

كما اعتدت القوات على والدي الطفلين داري بالضرب والدفع، وأصيب الوالد مروان بجروح في الرأس والأسنان، كما اعتدت على شقيق مروان بالضرب ودفعته عن درج المنزل خلال محاولته فحص ما يجري.

في سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الشاب محمد مأمون محيسن، وفي ساعات متأخرة من مساء أمس اعتقلت حسن بلال محمود، ومحمود سعدي الرجبي من البلدة.