اصابة ناشط- هدم بناية وتشريد ساكنيها في العيسوية
February 22, 2021

هدمت جرافات بلدية الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، بناية عائلة عليان، في بلدة العيسوية، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة-القدس، أن قوات الاحتلال تجمعت على مداخل العيسوية في ساعة مبكرة من صباح اليوم، ثم اقتحمت البلدة وانتشرت في شوارعها، وصولا إلى بناية عائلة عليان، وبعد محاصرة البناية والطرقات المؤدية اليها بالكامل داهمت وحدة كبيرة البناية وشرعت بإخلائها من المتواجدين فيها "النسوة والأطفال والشبان"، وخلال ذلك قامت طواقم البلدية بتصوير البناية من الداخل، ثم شرعت الجرافات بعملية الهدم.

وأضاف المركز أن القوات اعتدت على أحد الشبان خلال تواجده على سطح البناية.

وأوضحت عائلة عليان أن بنايتها قائمة منذ 10 سنوات، وفرضت عليها البلدية مخالفة "البناء الغير مرخص" قيمتها 16 ألف شيكل، وحتى يوم أمس كانت تقوم بإجراءات ترخيص البناية "ضمن الخارطة الهيكلية الجديدة للبلدة"، إلا إنها فوجئت باتصال لإبلاغها برفض ترخيص البناية وضرورة تفريغها لهدم."

وأضافت العائلة أنها قامت يوم أمس بتفريغ محتويات البناية وتفكيك النوافذ والأبواب.

وتتألف بناية عائلة عليان من طابقين "4 شقق سكنية"، يعيش فيها 17 فردا.

وعقب انتهاء عملية الهدم وانسحاب القوات من المكان، عادت باقتحام مكان الهدم وصادرت الأعلام الفلسطينية التي علقت على ركام الهدم، وأطلقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة في المكان.

وأصيب الناشط وعضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص بعيار مطاطي في بطنه، كما اعتدي عليه بالضرب بأعقاب البنادق على يده.