قرار إفراج مفاجئ عن الشاب قصي عليان بسبب تردي وضعه الصحي
March 3, 2021

أفرجت الشرطة الإسرائيلية، مساء أمس الثلاثاء، عن الشاب قصي عليان 22 عاماً، من بلدة العيسوية، بشكل مفاجئ، بعد إصابته بتشنجات وأوجاع رأس وفقدان للوعي.

واعتقلت الشرطة الشاب قصي عليان عصر أمس، بعد اعتراض مركبته، خلال تواجده برفقة والده، عند مدخل العيسوية، وحولته للتحقيق في مركز شرطة البريد.

وقال محمود عليان –شقيق قصي- لمركز معلومات وادي حلوة/القدس:" مشادات كلامية جرت خلال اعتقال شقيقي وهو برفقة والدي، بسبب سوء معاملة الجنود للوالد، وبعد توقيفهما اعتقل قصي وحول للتحقيق، رغم توضيحه للقوات بأنه في طريقه للمركز الصحي لأخذ أبر للرئتين "يأخذها بشكل دوري"، الا ان الجنود لم يهتموا لذلك".

وأضاف عليان أنه توجه الى مركز شرطة البريد عند الساعة السابعة مساء، بعد ابلاغ العائلة بقرار تمديد قصي لعرضه على المحكمة صباح الأربعاء، حيث وفرت لقصي الجاكيت والحذاء المناسب".

وأضاف عليان :"عند الساعة العاشرة مساء تلقيت اتصالا من المحامي محمد محمود، وأبلغني بأن الشرطة تراجعت عن قرار تمديد قصي وقررت الافراج عنه بكفالة وحبس منزلي لمدة 5 أيام، وعلي التوجه الى المركز للتوقيع على الكفالة".

وتابع عليان حديثه :"توجهت للمركز وقمت بالتوقيع على قرار الإفراج، ولدى سؤالي عن قصي، وأبلغت بتحويله الى المستشفى لإصابته بتشجنات بيده وقدمه وخلل بالرؤية وتعب عام بعد التحقيق".

  وأضاف عليان :"توجهنا على الفور الى مستشفى هداسا "العيسوية"، وفوجئنا بحالة قصي الصحية، وعدم قدرته على الكلام وتحريك يده وقدمه، حيث تم تشخيص الحالة بشكل مبدئي بأنها أعراض جلطة، ونحن بانتظار نتائج الفحوصات لتبين ما حصل معه".