بقرار من البلدية- مقدسيان يهدمان منزلا ومحلا تجاريا في القدس
March 14, 2021

شرع مقدسيان في ساعة متأخرة من مساء الأحد، بهدم منشآتهم "السكنية والتجارية"، في قريتي جبل المكبر وسلوان، بقرار من بلدية الاحتلال.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة/ القدس، أن المواطن أحمد حجازي هدم منزله في حي عين اللوزة في سلوان، ومحمد أبو حسين هدم محله التجاري في جبل المكبر، بعد إمهالهما حتى صباح يوم غد الاثنين لتنفيذ الهدم، وإلا ستقوم آليات البلدية بذلك وعليهما دفع "أجرة الهدم" لطواقم البلدية والقوات المرافقة لها.

سلوان

وأوضح حجازي أنه أجبر على هدم منزله بعد إمهاله ساعات لتنفيذ القرار، وإلا ستفرض عليه "أجرة الهدم" وقيمتها 100-150 ألف شيكل".

ويعيش حجازي مع أسرته في المنزل منذ عام 2014، وقال :"قمت بتحويل موقف المنزل وترميمه وتحويله لمنزل للعيش فيه، وبعد 3 سنوات فرضت البلدية "مخالفة بناء" قيمتها 25 ألف شيكل، وحاولت خلال ذلك ترخيص المنزل، ثم أصدرت البلدية قرارا بهدمه وحاولت الاستئناف لمحكمة الصلح والمركزية دون جدوى".

وأضاف حجازي :"إجراءات الترخيص تعجيزية؛ فمن أجل ترخيص منزلي البالغة مساحته 90 مترا مربعا، أطالب بتنظيم 50 دونما قائمة عليها منشآت منذ مئات السنين .. فهذه الإجراءات ليست قانونية، إنما سياسة لتهجيرنا".

جبل المكبر

كما قام المواطن محمد أبو حسين بتفريغ محله التجاري "مطعم"، ثم شرع بهدمه، لافتا أن المحل قائم منذ 20 عاماً، وأصدرت البلدية قبل 3 سنوات قرارا يقضي بهدمه وفرضت عليه مخالفة مالية، وتمكن من تجميد الهدم خلال السنوات الماضية، حتى مطلع آذار الجاري.

وأوضح أبو حسين أن البلدية أجبرته قبل حوالي 4 أشهر على هدم منزله في القرية بنفسه.