اصابات خلال اعتقال المحرر مجد بربر
March 30, 2021

مددت  شرطة الاحتلال، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، توقيف الأسير المحرر مجد بربر، ليوم غدٍ.

واعتقلت شرطة الاحتلال بربر بعد اقتحام منزله في حي رأس العامود في بلدة سلوان.

وأوضح عز الدين بربر – شقيق الأسير المحرر-أن قوات الاحتلال اقتحمت بناية العائلة خلال استقبال المهنئين بالإفراج عن شقيقي، وطلبت مجد بالحضور بحجة وجود الأعلام في خيمة الاستقبال.

وأضاف:" اقتحمت القوات الخيمة، ثم طالبت باعتقال مجد، و على بوابة البناية قامت القوات برش غاز الفلفل على المتواجدين، واعتدت عليهم بالدفع والضرب، وألقت القنابل بشكل عشوائي."

وأوضح أن عدة إصابات سجلت للمتواجدين من النسوة والأطفال والشبان، ومن بينها والدة مجد وزوجته "حالات اختناق"، كما أصيب أحد الفتية بقنبلة صوتية.

ولفت بربر أنه كان من المقرر أن يكون الاستقبال لمجد في العيزرية، إلا أن قوات الاحتلال اقتحمت القاعة قبل موعد الحفل "كما كان مقرر"، ومنعت إقامته وأبلغت أصحاب القاعة بالقرار.

من جهته قال ضابط الإسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني فادي عبيدي أن عدة إصابات سجلت في المنطقة، بينها إصابات "غاز وبالأعيرة المطاطية وبالهراوات"، ونقل بعضها الى المستشفى .

وأوضح الهلال الأحمر في بيان له ، أن طواقمه تعاملت مع 12 إصابة، بالغاز والضرب والمطاط، ونقلت إصابة "بهستيريا" الى مستشفى المقاصد.