100 اصابة و12 معتقلا خلال التصدي لمسيرة المستوطنين
April 23, 2021

أصيب العشرات واعتقل 12 مقدسيا، خلال مواجهات عنيفة شهدتها مدينة القدس، ردا على مسيرة المستوطنين، التي دعت إليها "منظمة ليهافا" اليمينية المتطرفة، لتنفيذ اعتداءات على المقدسيين والتي اتخذت شعار "الدفاع عن الشرف اليهودي".

100 اصابة

ضابط الإسعاف في الهلال الأحمر الفلسطيني محمد الفتياني أوضح أن طواقم الهلال تعاملت مع 100 إصابة، نقل 21 منها الى المستشفى.

وأضاف الفتياني أن الإصابات تنوعت بين "الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية، والضرب، القنابل الغازية.

12 معتقلا بينهم ضرير وفتى يعاني من أمراض في القلب

أوضح محامي مركز معلومات وادي حلوة-القدس فراس الجبريني أن القوات نفذت 12 اعتقالا من المدينة، بينهم 4 فتية، ومعظم المعتقلين تعرضوا للضرب وظهرت عليهم علامات الاعتداء والرضوض، لافتا ان الضرب وجه للمعتقلين في منطقة الرأس والوجه بشكل خاص.

وأضاف الجبريني أن من بين المعتقلين شاب ضرير، وفتى يعاني من أمراض في القلب.

مواجهات عنيفة

وشهدت شوارع المدينة مواجهات عنيفة بين مئات الشبان وقوات الاحتلال، التي حاولت على مدار أكثر من 6 ساعات تفريق تجمع الشبان بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية ورشهم بالمياه العادمة وضربهم مباشر، الا ان الشبان واصلوا تواجدهم في منطقة باب العمود والطرقات والشوارع المؤدية لها "شارع باب الساهرة والسلطان سليمان والمصرارة"، ومنعوا تقدم مسيرة المستوطنين التي تواجدت في شارع رقم "1" على بعد عدة أمتار منهم.

واغلق الشبان عدة شوارع، والقوا الحجارة والمفرقعات والزجاجات الحارقة باتجاه قوات الاحتلال.

وامتدت المواجهات الى عدة أحياء في القدس خاصة الصوانة والطور ووادي الجوز والشيخ جراح.

واعتدى المستوطنون على مركبات الفلسطينيين خلال سيرها في شارع رقم 1، أو الراكنة في منطقة قريبة من مكان تواجدهم.

وأصيب الشاب عمر طه 18 عاماً، بجروح في وجه وتم اخاطته، وأوضح طه أنه كان بشاحنة عمله في شارع رقم واحد، فتم مهاجمته من عشرات المستوطنين، وحطموا الزجاج عليه، فأصيب في وجهه.