بلدية الاحتلال تجبر مقدسيين على هدم منشأتهما في سلوان
June 27, 2021

أجبرت بلدية الاحتلال، اليوم الأحد، المواطن محمد علي صيام، على هدم منشأة "مخزن" في حي وادي حلوة، في سلوان، بيده، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة-القدس، أن طواقم البلدية أجبرت صيام على هدم المخزن بعد إمهاله حتى اليوم لتنفيذ القرار، وإلا ستقوم آليات البلدية بذلك وسيقوم بدفع أجرة الهدم وغرامات للبلدية.

وأوضح صيام أن المستوطنين في المنطقة هددوا العائلة مؤخرا بإحضار البلدية لهم، وبعد عدة أيام حضر مفتش البلدية وعلق أمر الهدم على المخزن القائم منذ 20 عاماً، وحاولت العائلة تجميد القرار ومنع الهدم دون جدوى.

 وقال محمد صيام:" يهدم للفلسطيني ويمنع من البناء والتوسع ويلاحق حتى على المخازن، وفي المقابل نرى المستوطن يبني الشقق السكنية في بنايات سربت له في سلوان وبالأساس هي مهددة بالهدم وبنيت دون ترخيص لكن البلدية تغض النظر ولا تقوم بمراجعة المستوطن ولا تأمره بهدم البناء الغير مرخص".

وفي سياق متصل أجبرت البلدية المواطن حمزة أبو سلعوم على هدم غرفة في حي الثوري في سلوان، بيده.

وأوضح أبو سلعوم أن الغرفة قائمة منذ عام 2013، وفرضت عليه البلدية مخالفة بناء الأولى قيمتها 27 ألف شيكل، والثانية 17 ألف شيكل، والتزم بالدفع شهريا، وحاول ترخيص المنشأة وتجميد الهدم طوال السنوات الماضية، حتى أصرت البلدية على الهدم.

وأضاف أبو سلعوم انه قام ببناء الغرفة لنجله جبريل – من ذوي الاحتياجات الخاصة- لتكون متنفسا له.